بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

حدث الان - على طاولة المستثمر الأمريكي.. هذه هي الفرص المتاحة في قطر

 

 

حدث الان - على طاولة المستثمر الأمريكي.. هذه هي الفرص المتاحة في قطر
حدث الان - على طاولة المستثمر الأمريكي.. هذه هي الفرص المتاحة في قطر

خبر - حدث الان - على طاولة المستثمر الأمريكي.. هذه هي الفرص المتاحة في قطر
تم بواسطة - شبكة مبينات الأخبارية
بتاريخ - الخميس 12 أبريل 2018 09:27 صباحاً

شبكة مبينات الأخبارية - واشنطن – وكالات – بزنس كلاس:

استعرض المشاركون في المنتدى الاقتصادي القطري الأمريكي بواشنطن أبرز الحوافز والتشريعات والفرص الاستثمارية التي وفرتها دولة قطر في ظل توجهاتها الرامية إلى جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة فضلاً عن مناقشة أهم التحديات في مختلف القطاعات، وذلك ضمن جلستي عمل نظمتهما وزارة الاقتصاد والتجارة بالتعاون مع غرفة قطر وغرفة التجارة الأمريكية ورابطة رجال الأعمال القطريين ومجلس الأعمال القطري الأمريكي، على هامش أعمال المنتدى.

وتطرقت جلسة العمل الأولى إلى الفرص المتاحة للمشاريع المشتركة والاستثمار والسياحة وأبرز التحديات، حيث قال سعادة السيد أحمد السيد رئيس مجلس إدارة هيئة المناطق الحرة إن المنتدى فرصة للنقاش مع الزملاء  في أمريكا والقطاع الخاص في قطر وهذه مبادرة جديدة أكثر قوة ومرونة في الوقت الذي نسعى فيه لتحقيق الاكتفاء الذاتي ، مضيفا أن المناطق الحرة ستوفر الفرص للقطاع الخاص في قطر والمنطقة، وكذلك للشركات العالمية  بما فيها الشركات الأمريكية. مضيفاً، لدينا علاقات دائمة وإستراتيجية ونشجع الشركات القطرية بالاستثمار في الأسواق الأمريكية، وبالمقابل نشجع الشركات الأمريكية للاستثمار في قطر ، لافتا إلى أن لدى المناطق الحرة الكثير الذي يمكن أن تقدمه .

وقال “بدأنا قبل شهرين تنفيذ الإستراتيجية الوطنية والتي تركز على قطاعات التكنولوجيا والتجارة الالكترونية والذكاء الصناعي والرعاية الصحية وسيكون لدينا خطة كاملة في هذه المجالات.
وأضاف نقول لأصدقائنا الأمريكيين نحن نرحب بمبادراتكم وأفكاركم ويمكننا أن نقدم لهم التفاصيل المتعلقة بمجالات التعاون وتحقيق الأفكار على ارض الواقع وإصدار تنظيمات خاصة ومرنة وسريعة ويمكن العمل مع زملائنا لتحقيق تطلعاتهم وتنفيذها على أرض الواقع.

و سلط السيد حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث الضوء على الخبرات في السوق الأمريكية وكيف يمكن الاستفادة منها في كأس العالم.

وقال كانت لدينا 5 زيارات منذ عدة سنوات وتواصلنا مع عدة شركات أمريكية في عدد من المشاريع والقطاعات المختلفة مثل البناء والتكنولوجيا والضيافة ، ولدينا علاقة قوية بهذه الشركات وكان هناك كثير من المشاريع مع شركة أيكوم في إدارة المشاريع والأمن السيبراني ، مضيفا أن هناك الكثير من الشركات الأمريكية التي تعمل في قطر بالإضافة لوجود المؤسسات التعليمية الكبرى مثل جورجتاون.

وحول تعاقدات مشاريع كأس العالم قال الذوادي إن اللجنة تضع المشاريع مع متعاقدين رئيسيين وهم عادة يكونون قطريين، وبدورنا أيضاً نشجعهم للتعاقد مع شركات أمريكية متخصصة في المشاريع التي يحصلون عليها.

ودعا الذوادي المتخصصين في مجال البناء من الشركات الأمريكية للتواصل مع شركائهم القطريين لإنجاز العديد من المشاريع. وقال ” لدينا منظومة متكاملة لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة لتطوير بيئة ريادية حيوية وخلق مناطق حرة خاصة ومنفتحون أمام جميع الفرص والتي يوجد هناك الكثير منها في قطر.

وقال حسن عبد الرحمن الإبراهيم رئيس قطاع التنمية السياحية في الهيئة العامة للسياحة إنه خلال السنوات الماضية ركزنا على موقع قطر محلياً وإقليميا وحاولنا تغيير طريقة التفكير لأنه خلال العقدين الماضيين كانت قطر تعد من المناطق الجاذبة للأعمال بدلاً عن السياحة وكان علينا أن نعيد تشكيل هذه الفكرة بحيث تكون منطقة جاذبة للرفاهية والسياحة.

وأضاف الابراهيم أن الهدف من الزيارة هو استهداف السوق الأمريكي خاصة وأنه لدينا مكتب في نيويورك للترويج لقطر كمقصد سياحي بالسوق الأمريكي ..

المشاريع الصغيرة
وقال عبدالعزيز بن ناصر آل خليفة الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية إن البنك يركز في تعامله مع الشركات الصغيرة والمتوسطة وهناك عدة تحديات تواجه هذا القطاع وهي قضايا عالمية مثل قدرة الوصول للمعلومات والتدريب والتمويل والتسويق بالإضافة للجانب القانوني.

وقال الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية إن أحد التحديات الأخرى هي النفاذ للتمويل، ولدينا محافظ بقيمة 40 مليار دولار وضمانات نقدمها للشركات الصغيرة ، كما لدينا محافظ ضمن برنامج “الضمين” وهي الطريقة التي نقدم بها التمويل.

وشدد آل خليفة على ضرورة ضمان حصول الشركات الصغيرة للتكنولوجيا للنفاذ إلى الأسواق حتى تتمكن من  النمو، مضيفا أننا نعمل مع هذه الشركات يداً بيد لحل كافة القضايا بجانب كوننا المزود الرئيسي لهم مع الحكومة، موضحاً أن التدريب كان له الدور الأكبر لإعطاء فكرة عن الشركات المحلية وتقديم الخدمة وكان لذلك أثر كبير في نمو الشركات الكبيرة والمتوسطة حتى أصبحوا المزود الرئيسي لهذه الخدمات والمنتجات.

ولفت الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية إلى محاولتهم أن تكون هناك خدمة تسويقية حيث ساعدنا الشركات القطرية للمشاركة في فعاليات ومؤتمرات خارجية مثل معرض البلاستيك في اولارندو بالولايات المتحدة والذي شاركت فيه 22 شركة قطرية وكانوا قادرين على الحصول على مشروعات بقيمة أكثر من 40 مليون دولار من شركات أمريكية. مشيدا بالمناطق الاقتصادية والمناطق الحرة التي أنشأتها الدولة والتي ستكون الأفضل في الشرق الأوسط.

 مشروع سيتي سنتر دي
واستعرض السيد نبيل البوعينين الرئيس التنفيذي لشركة الديار القطرية أحد أهم المشاريع العقارية التي طورتها الشركة مؤخراً وهو مشروع “سيتي سنتر دي” الذي يقع في قلب مدينة واشنطن وهو أول استثمار ضخم لشركة الديار القطرية في القطاع العقاري بالولايات المتحدة الأمريكية.

وقدم البوعينين شرحاً لاستثمارات شركة الديار القطرية في الخارج، موضحاً أن الشركة تستثمر أيضا في بريطانيا وأسسنا ثاوث بنك في بريطانيا، كما تنشئ الشركة أحد الصروح الجديدة في لندن ، وغيرها من مدن العالم المختلفة.

وأشار البوعينين إلى مشروع “مدينة لوسيل” الذي يضم عقارات ضخمة داعيا المستثمرين الأمريكيين للاستثمار في مثل هذه المشاريع والمشاركة مع مستثمرين آخرين وهي فرصة للاستثمار في مجالات متعددة مثل التعليم والرعاية وهي فرصة كبيرة للمستثمرين لكي يحضروا التكنولوجيا ويقدموا خدمات العلاجات الطبية ويمكن أن نوفر لهم مكانا للاستثمار في هذه المشاريع.

التحديات وفرص الاستثمار في قطر
وتناولت الجلسة الثانية بالمنتدى الاقتصادي القطري الأمريكي والتي أدارها السيد محمد بركات المدير التنفيذي لمجلس الأعمال الأمريكي القطري التحديات وفرص الاستثمار في قطر والتركيز على قطاعات الطاقة والمواد الغذائية، حيث أوضح السيد عبد الباسط العجي مدير إدارة تنمية الأعمال وترويج الاستثمار بوزارة الاقتصاد والتجارة أن هذا المنتدى يهدف إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية مع أمريكا في المستقبل في مختلف المجالات بما يتماشى مع رؤية قطر 2030.

وبين العجي أن قطر حققت نموا كبيرا في السوق الاقتصادي العالمي وهذا ناتج عن السياسات القوية التي تتبعها الدولة في هذا المجال، مبينا في ذات الوقت أن بعض الشركات فتحت مكاتب تمثيل في عدد من الدول لمتابعة الأعمال الاستثمارية والتجارية.

وقال إن هناك شركات تستثمر بنسبة 100% دون مشاركة خاصة في مجالات الرعاية الصحية والزراعة.

ومن جانبه قال السيد عبد الرحمن محمد الخيارين الرئيس التنفيذي لشركة ودام الغذائية إن الشركة خلال السنوات العشر الماضية فتحت خطوطاً مع السودان وأستراليا و4 دولة أخرى، وسنعمل على فتح خط مع أمريكا، ونعمل دائماً لاستيراد الأفضل لدولة قطر.

وأضاف الخيارين أنه بالنسبة للأسواق التي تعمل معها شركة ودام حالياً فتتركز مع 78 دولة منها أستراليا وآسيا والهند وباكستان وتركيا والصومال، لافتا أنه لا توجد عوائق أمام فتح أسواق جديدة لاستيراد اللحوم من الولايات المتحدة ، قائلا ” سوف نأخذ كميتنا من السوق الأمريكي مع المواصلات على أن تكون لديها شهادة الحلال للحوم المذبوحة. وتمنى أن يرى مزيداً من الشركات الأمريكية في السوق القطري.

وأوضح فهد زينل مستشار المشاريع الخاصة في مركز قطر للمال أن مركز قطر للمال لديه  عدد من النشاطات المنتظمة مع البنوك وشركات التأمين وإعادة التأمين والاستثمار وغير منتظمة مع الشركات والقطاع القانوني.

وقال زينل إن مركز قطر للمال له تعاون وتنسيق في مجال العمل مع وزارة الاقتصاد والتجارة، كما أن المركز يتعامل مع الاستثمار الأجنبي بنسبة تملك 100%. لافتا إلى أن الهدف من المشاركة في المنتدى الاقتصادي القطري الأمريكي هو جذب الشركات الأمريكية لتأسيس شركات في دولة قطر، حيث تم التعاقد مع 7 شركات أمريكية في جولة ميامي، ويتم حاليا التفاوض مع شركتين في واشنطن دي سي.

ومن جانبه بين المهندس فهد الكواري رئيس قسم السياسات بوزارة الطاقة والصناعة أن قطر تستفيد من عائدات النفط والغاز لتحويلها لتنويع اقتصاديها ولدينا نحو 7 استثمارات خارجية في قطاع الطاقة حول العالم بما فيها البرازيل وأمريكا. وأضاف، لا يمكن أن ننكر أن القطاع الخاص ما زال يعتمد على النفط والغاز وهذا لن يستمر لوقت طويل.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

أعلانات

 

السابق المالية: سداد أول قسط من قرض صندوق النقد بـ2.75 مليار دولار مايو 2021
التالى الحكومة: التعاقد على تصنيع وتوريد 140 عربة نقل بضائع خلال الأسبوع الحالى