بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

تعرف على أبرز المعلومات عن الإمبراطور الإثيوبي هيلا سيلاسي

 

 

تعرف على أبرز المعلومات عن الإمبراطور الإثيوبي هيلا سيلاسي
تعرف على أبرز المعلومات عن الإمبراطور الإثيوبي هيلا سيلاسي

منال الوراقي
نشر فى : السبت 9 فبراير 2019 - 10:48 ص | آخر تحديث : السبت 9 فبراير 2019 - 10:48 ص

بعد أن تأكدت مشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي القادة الأفارقة بإزاحة الستار عن تمثال الإمبراطور الإثيوبى الراحل هيلا سيلاسي، آخر الأباطرة الإثيوبين وأطولهم بقاءاً في السلطة، بمقر الاتحاد الإفريقي، عقب الاجتماع المغلق للقمة الأفريقية الـ32، يومي الأحد والإثنين المقبلين، تعرف على أبرز المعلومات عن الإمبراطور الراحل هيلا سيلاسي.

*كان من الشخصيات المؤثرة في القرن العشرين التي لطالما دافعت عن أفريقيا كقارة موحدة، وكان هدفه الأساسي نشر السلم وضمان الحقوق لجميع الأفارقة، والخطاب الذي قام به سنة 1936 في عصبة الأمم ضد التمييز العنصري كان درسًا لكل العالم.

*بفضله استطاعت إثيوبيا أن تكون الدولة الإفريقية الوحيدة التي حافظت على استقلاليتها، فسيلاسي كان يتسم بعزيمته القوية وغيرته على بلاده وتواضعه وحبه لشعبه، لذلك فاز باحترام العالم.

* ولد سيلاسي بـ"إجيرسا غورو" الإمبراطورية الإثيوبية، في الـ23 من يوليو 1892، ورحل في الـ27 من أغسطس 1975.

*اسمه الحقيقي "تافري مكونن"، دائما ما يسبقه كلمة "راس" والتي تعني باللغة الأمهرية "الأمير"، اتخذ لنفسه لقب هيلا سيلاسي الأول، والذي يعني "قوة الثالوث المقدس".

*لقب بالعديد من الألقاب منها ملك الملوك، نور العالم، الأسد القاهر من سِبط، ويهوذا المختار من الله ملك إثيوبيا.

*ﻧُﺼﺐ ﻣﻠﻜﺎ ﻋﺎﻡ 1928، ﺛﻢ ﺇﻣﺒﺮﺍﻃﻮﺭﺍ عاﻡ 1930، وأﻗﺼﻲ ﻋﻦ ﻣﻠﻜﻪ ﻋﺎﻡ 1974، بعد حكم دام ٤٦ عاما، على أﺛﺮ ﺛﻮﺭﺓ ﻗﺎﺩﻫﺎ منجستوا هيلا ميريام، ﻭاﺣﺘﺠﺰ في ﻗﺼﺮه ﻭﺑﻌﺪ ﻋﺎﻡ ﻭﺍﺣﺪ ﺗﻮفى في ﻇﺮﻭﻑ ﻏﺎﻣﻀﺔ، ولم يُعرف مكان جثته حتى عام 1992، وقيل إنه تم العثور على رفاته مدفونة تحت مرحاض القصر الإمبراطوري، وحُفظ رفاته في كنيسة «بآتا مريم» حتى دفن بجوار بقية أفراد عائلته في كاتدرائية الثالوث، وذلك بعد مرور ربع قرن على وفاته.

*سعى لتحسين التعليم والأوضاع الاجتماعية وإلغاء العبودية، ووضع دستورًا 1931، كما سعى لسياسة التحديث الدقيق، وتمنى أن تتطور إثيوبيا ماديا مع احتفاظها بثقافتها وتقاليدها المميزة.

*أول قائد أفريقي عامله الرجال البيض بقدم المساواة، وسافر حول اجتماع أوروبا مع رؤساء الدول في أوروبا، وقد أثار اهتماما كبيرا من جانب وسائل الإعلام بسبب أزياءه الغريبة والملونة، والثقة بالنفس في استقلال بلاده.

*كان له العديد من المواقف التي جمعته بشخصيات بارزة مصرية أبرزها الرئيس المصري الراحل، جمال عبد الناصر، حيث تم تداول مقطع فيديو لكلاهما وهما يفتتحان الكاتدرائية المرقصية بالعباسية.

*ﻛﺎﻥ سيلاسي ﻣﺴﻴﺤﻴﺎ ﻣﺘﺸﺪﺩﺍ ينتمي ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻜﻨﻴﺴﺔ ﺍﻹﺛﻴﻮﺑﻴﺔ ﺍﻷﺭﺛﻮﺫﻛﺴﻴﺔ، ﻭهى ﻛﻨﻴﺴﺔ ﺗﺆﻣﻦ ﺑﺨﺼﻮﺻﻴﺘﻬﺎ ﺍﻟﻌﻘﻴﺪﻳﺔ ﻓﺄﺗﺒﺎﻋﻬﺎ ﻳﺆﻣﻨﻮﻥ ﺃﻧﻬﺎ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺣﺎﻓﻈﺖ ﻋﻠﻰ ﻧﻘﺎﺀ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻴﺔ.

*توجد طائفة في جمايكا تسمى "ﺭﺍﺳﺘﺎﻓﺎﺭﻳﺎﻥ"، تؤمن ﺑﺄﻥ ﺳﻴﻼسى ﺇﻟﻪ، ﻭﺃﻧﻪ لم يمت، ﻭﻳﺒﻠﻎ ﺗﻌﺪﺍﺩ ﺍﻟﻄﺎﺋﻔﺔ ﻧﺤﻮ ﻣﻠﻴﻮﻥ ﻧﺴﻤﺔ، وﻳﻌﺘﻘﺪﻭﻥ ﺃنه ﻻ ﺯﺍﻝ ﺣﻴﺎ ﻭﺑﺼﺤﺔ ﺟﻴﺪﺓ ﺃﻭ ﺃﻥ ﺟﺴﺪﻩ ﺻﻌﺪ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ، لذلك تجد الجامايكيين مهوسسين بكل شيء إثيوبي في جزيرتهم، ويعتبرون إثيوبيا أرض مقدسة بالنسبة لهم.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق السيد صفي الدين خلال لقاء حواري شبابي في ذكرى انتصار الثورة: أميركا ستخرج من المنطقة ذليلة مهزومة ونموذجها سيتحطّم (تقرير)
التالى 10 إصابات بحادث سير على أوتوستراد الزرقاء 10 إصابات بحادث سير على أوتوستراد .... 10 إصابات بحادث سير على .... 10 إصابات بحادث سير على أوتوستراد .... منذ 26 دقيقة