الصحة المكسيكية تسجل 6891 إصابة جديدة و665 وفاة بسبب كوفيد 19

سجلت وزارة الصحة المكسيكية 6891 إصابة جديدة و665 وفاة بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 حيث تعتبر هذه الحصيلة المنخفضة بعد استمرار زيادة الحالات المصابة خلال الأشهر الماضية دون تطبيق إجراءات احترازية في المكسيك وأشارت وزارة الصحة المكسيكية أن إجمالي عدد الإصابات في المكسيك جراء فيروس كورونا المستجد وصلت إلى 289 ألف إصابة و 34191 وفاة .

أشارت عدد من المصادر أن المكسيك سجلت اليوم انخفاض في حصيلة الإصابات بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 مقارنة مع حصيلة يوم الخميس التي كان إجمالي الإصابات فيها 7280 إصابة جديدة و730 حالة وفاة والتي تعتبر الأعلى وذلك في بعد تجاوز الإصابات حاجز ال7 آلاف إصابة في اليوم حيث تأتي المكسيك في المركز الخامس في العالم من حيث عدد الإصابات ، حيث تعتبر الولايات المتحدة المركز الأول ثم البرازيل وبريطانيا وإيطاليا .

بينما لا زالت الولايات المتحدة الأمريكية في المركز الأول حيث سجلت أرقام قياسية في الإصابات بسبب فيروس كورونا التاجي لليوم الثالث على التوالي حيث رصدت 62500 حالة جديدة في 7 ولايات أمريكية تعتبر أعلى نسبة إصابات بكوفيد 19 بها .

الصين تسجل 27 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 22 منها في بكين

أعلنت الصين عن 27 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 بنهاية يوم 19 يونيو 2020 منها 22 حالة إصابة في العاصمة الصينية بكين وأعلنت لجنة الصحة الوطنية الصينية هذه التقارير مع بداية اليوم السبت 20 يونيو 2020 ، وزادت الإصابات في بكين بعد اكتشاف عدد من الحالات في سوق الأسماك في العاصمة الصينية بكين وأغلقت على إثره السلطات الصينية عدد من الأحياء التي قد تكون بؤر لتفشي كوفيد 19.

وكانت قد أعلنت الصين في اليوم السابق عن 32 إصابة مؤكدة بكوفيد 19 منها 25 إصابة في بكين حيث تعمل السلطات الصينية جاهدة في السيطرة على كورنا الذي يعتبر موجة ثانية وسط تحذيرات من خطورته بسبب سرعة الانتشار ، وأوقفت السلطات أكثر من ألف رحلة جوية من بكين في محاولة لعدم تفشي المرض والتسبب في زيادة الحالات وانتشار الموجة الثانية من فيروس كورونا .

وكانت قد ذكرت مصادر في الصين بأنه يتم تسجيل حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد بدون أعراض إلا الصين لا تحتسب هذه الحالات بأنها حالات مؤكدة ، وكانت منظمة الصحة العالمية قد حذرت يوم أمس في التقرير اليومي لها عن فيروس كورونا أن العالم دخل في مرحلة الخطر مؤكدا أن قد بلغت عدد الحالات الجديدة التي ظهرت يوم الخميس 18 يونيو ما يقارب 150 ألف إصابة جديدة في يوم واحد .

الركاب يغادرون سفينة اليابان مع اكتشاف إصابات جديدة بفيروس كورونا

بدأ مئات الركاب اليوم الأربعاء 19 فبراير في مغادرة السفينة السياحية والمصابة بفيروس كورونا في اليابان بعد أن حصلوا على ترخيص بالخروج لسلامتهم من المرض ، لكن مسؤولي الصحة قالوا إنه تم اكتشاف 79 حالة جديدة مصابة بالفيروس .

وكانت قد ذكرت مصادر أنه تم إخلاء 621 حالة إيجابية من سفينة أميرة الألماس اليابانية بسهولة ،وقد واجهت اليابان انتقادات متزايدة لترتيبات الحجر الصحي الخاصة بها عندما يتفرق الركاب في جميع أنحاء العالم.

وقد تم الإبلاغ عن مئات الحالات الأخرى في عشرين دولة ، بما في ذلك في إيران ، التي أبلغت عن أول حالتين بالفيروس  و كانت تلك أول حالة وفاة في الشرق الأوسط.

أما في اليابان  فسيتم نقل من تم تشخيصهم حديثًا بفيروس كورونا من السفينة إلى المستشفى ، وبعد العلاج سيتعين عليهم الخضوع لحجر صحي آخر ، وقال راكب ياباني يبلغ من العمر 77 عاما ورفض ذكر اسمه “أشعر بالارتياح … أريد أن أستريح.” وأضاف إنه سوف يستقل نظام السكك الحديدية المزدحم في اليابان للعودة إلى بلاده.

بينما قام أسطول من حافلات المدينة ذات النقاط الصفراء ، بالإضافة إلى عشرات سيارات الأجرة أو نحو ذلك ، بنقل الركاب ، بينما غادرت حافلة تقل ركابا من السفينة اليابانية إلى الحجر الصحي بسبب مخاوف من ظهور فيروس كورونا  الجديد في مرفأ يوكوهاما .

فيروس كورونا الجديد يقتل شخصان في إيران في أول حالات وفاة في الشرق الأوسط

أعلنت وكالة الأنباء الإيرانية وفاة شخصان في إيران أصيبا بفيروس كورونا اليوم الأربعاء 19 فبراير في أول حالات وفاة في الشرق الأوسط، وأكدت وزارة الصحة الإيرانية أن الزوجين اللذين توفيا كانا مواطنين إيرانيين وسكان مدينة قم .

كما أنها أول حالتي وفاة بسبب فيروس كورونا الجديد في الشرق الأوسط وتعتبر السابعة والثامنة خارج الصين ، حيث تسبب تفشي المرض في مقتل أكثر من 2000 شخص في الصين وحدها.

ونقلت وكالة أنباء الإيرانية عن كيانوش جهانبور المتحدث باسم وزارة الصحة  قوله إن الفيروس تم اكتشافه في شخصين مسنين يعانون من مشاكل في المناعة في مدينة قم جنوبي العاصمة الإيرانية، ونقلت عنه قوله “في أعقاب الحالات الأخيرة من أمراض الجهاز التنفسي المزمنة في قم ، اختبر اثنان من المرضى نتائج إيجابية في الاختبارات الأولية”.

وأضاف : “لسوء الحظ توفي الاثنان في وحدة العناية المركزة بسبب الشيخوخة ومشاكل في جهاز المناعة لديهم”، وكانت وكالة الأنباء الإيرانية قد نقلت في وقت سابق عن جاهانبور قوله إن فيروس كورونا الجديد قد تأكد في شخصين وأنه تم عزل الحالات المشتبه فيها الأخرى.

ونقلت وكالة الأنباء الحكومية أيضًا عن مستشار إعلامي لوزير الصحة الإيراني قوله إن شخصين توفيا بعد أن ثبتت إصابتهما بفيروس كورونا، وقال علي رضا فابزاده “كل من الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس التاجي كانوا في مدينة قم وكانوا كبار السن. لقد توفوا.”

إصابة 40 أمريكي بفيروس كورونا الجديد على متن سفينة سياحية في اليابان

أكد مسؤول أمريكي رفيع المستوى في وزارة الصحة الأمريكية اليوم الأحد 16 فبراير أن أكثر من 40 أمريكي على متن سفينة سياحية في الحجر الصحي في اليابان نتيجة إصابتهم بالفيروس التاجي (كورونا القاتل) ولن يكونوا من ضمن الذين سيخضعون للإخلاء .

وقال المسؤول في المعاهد الوطنية للصحة أنتوني فوشي: “أصيب أربعون منهم”، بينما قالت المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها يوم السبت أنه سيتم إجلاء 400 أمريكي على متن السفينة اليابانية إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث سيواجهون فترة الحجر الصحي لمدة 14 يومًا، لكن فوشي قال إن الذين تأكد إصابتهم بالتهابات لن يسمح لهم بالمغادرة.

وقال فوشي  : “لن يذهبوا إلى أي مكان ، سيكونون في مستشفيات في اليابان” ، ولدى سؤاله عن شدة مرض الأميركيين المصابين ، قال فوشي إن الأمر يختلف من شخص لآخر ، وأضاف : “يمكن أن تكون مصابًا ولديك أعراض بسيطة ، لكن لا يزال لديك احتمال نقله إلى شخص آخر، أو قد تكون مصابًا بمرض رئوي مهم قد يتطلب دخول المستشفى وربما تدخلًا خطيرًا”.

وأضاف أن أي شخص يُظهر أعراضًا محتملة لفيروس كورونا القاتل لن يكون قادرًا أيضًا على ضمه للذين سيغادرون عن طريق طائرات الإخلاء ، وقال :”إذا بدأ الأشخاص الذين كانوا على متن الطائرة في ظهور أعراض ، فسيتم فصلهم داخل الطائرة لذا فهناك خطة ثابتة للغاية مع الطائرة 747 التي ستأخذ هؤلاء الركاب الآن الذين كانوا هناك.”

 

الظهور الأول لرئيس كوريا الشمالية بعد 22 يوما من تفشي فيروس كورونا

ظهر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون في أول ظهور علني له منذ 22 يومًا وسط تفشي فيروس كورونا ، حسبما أفادت وسائل الإعلام الرسمية يوم الأحد 16 فبراير وذلك  لزيارة ضريح وطني بمناسبة ذكرى ميلاد الزعيم الراحل كيم جونغ إيل.

و ذكرت وكالة الأنباء الكورية المركزية للأنباء الرسمية أن كيم جونغ أون أشاد بتمثال الزعيم السابق كيم في قصر كومسوسان للشمس في بيونج يانج ، وهو أول ظهور علني له منذ حضوره احتفالات رأس السنة القمرية الجديدة في 25 يناير.

الجدير بالذكر، لم تؤكد كوريا الشمالية أي حالات إصابة بفيروس كورونا الجديد ، لكن وسائل الإعلام الحكومية قالت إن الحكومة تمدد فترة الحجر الصحي لمدة 30 يومًا للأشخاص الذين تظهر عليهم الأعراض ، ومن المتوقع أن تلتزم جميع المؤسسات الحكومية والأجانب الذين يعيشون في البلاد “دون قيد أو شرط”.

وكان يرافق كيم فى الضريح كبار مسؤولى الحزب بمن فيهم تشوى ريونج هاى رئيس هيئة رئاسة مجلس الشعب الاعلى وباك بونج جو نائب رئيس لجنة شؤون الدولة.