الركاب يغادرون سفينة اليابان مع اكتشاف إصابات جديدة بفيروس كورونا

بدأ مئات الركاب اليوم الأربعاء 19 فبراير في مغادرة السفينة السياحية والمصابة بفيروس كورونا في اليابان بعد أن حصلوا على ترخيص بالخروج لسلامتهم من المرض ، لكن مسؤولي الصحة قالوا إنه تم اكتشاف 79 حالة جديدة مصابة بالفيروس .

وكانت قد ذكرت مصادر أنه تم إخلاء 621 حالة إيجابية من سفينة أميرة الألماس اليابانية بسهولة ،وقد واجهت اليابان انتقادات متزايدة لترتيبات الحجر الصحي الخاصة بها عندما يتفرق الركاب في جميع أنحاء العالم.

وقد تم الإبلاغ عن مئات الحالات الأخرى في عشرين دولة ، بما في ذلك في إيران ، التي أبلغت عن أول حالتين بالفيروس  و كانت تلك أول حالة وفاة في الشرق الأوسط.

أما في اليابان  فسيتم نقل من تم تشخيصهم حديثًا بفيروس كورونا من السفينة إلى المستشفى ، وبعد العلاج سيتعين عليهم الخضوع لحجر صحي آخر ، وقال راكب ياباني يبلغ من العمر 77 عاما ورفض ذكر اسمه “أشعر بالارتياح … أريد أن أستريح.” وأضاف إنه سوف يستقل نظام السكك الحديدية المزدحم في اليابان للعودة إلى بلاده.

بينما قام أسطول من حافلات المدينة ذات النقاط الصفراء ، بالإضافة إلى عشرات سيارات الأجرة أو نحو ذلك ، بنقل الركاب ، بينما غادرت حافلة تقل ركابا من السفينة اليابانية إلى الحجر الصحي بسبب مخاوف من ظهور فيروس كورونا  الجديد في مرفأ يوكوهاما .

إصابة 40 أمريكي بفيروس كورونا الجديد على متن سفينة سياحية في اليابان

أكد مسؤول أمريكي رفيع المستوى في وزارة الصحة الأمريكية اليوم الأحد 16 فبراير أن أكثر من 40 أمريكي على متن سفينة سياحية في الحجر الصحي في اليابان نتيجة إصابتهم بالفيروس التاجي (كورونا القاتل) ولن يكونوا من ضمن الذين سيخضعون للإخلاء .

وقال المسؤول في المعاهد الوطنية للصحة أنتوني فوشي: “أصيب أربعون منهم”، بينما قالت المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها يوم السبت أنه سيتم إجلاء 400 أمريكي على متن السفينة اليابانية إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث سيواجهون فترة الحجر الصحي لمدة 14 يومًا، لكن فوشي قال إن الذين تأكد إصابتهم بالتهابات لن يسمح لهم بالمغادرة.

وقال فوشي  : “لن يذهبوا إلى أي مكان ، سيكونون في مستشفيات في اليابان” ، ولدى سؤاله عن شدة مرض الأميركيين المصابين ، قال فوشي إن الأمر يختلف من شخص لآخر ، وأضاف : “يمكن أن تكون مصابًا ولديك أعراض بسيطة ، لكن لا يزال لديك احتمال نقله إلى شخص آخر، أو قد تكون مصابًا بمرض رئوي مهم قد يتطلب دخول المستشفى وربما تدخلًا خطيرًا”.

وأضاف أن أي شخص يُظهر أعراضًا محتملة لفيروس كورونا القاتل لن يكون قادرًا أيضًا على ضمه للذين سيغادرون عن طريق طائرات الإخلاء ، وقال :”إذا بدأ الأشخاص الذين كانوا على متن الطائرة في ظهور أعراض ، فسيتم فصلهم داخل الطائرة لذا فهناك خطة ثابتة للغاية مع الطائرة 747 التي ستأخذ هؤلاء الركاب الآن الذين كانوا هناك.”