تراجع أسعار النفط 2 في المائة مع انتشار فيروس الصين

تراجعت أسعار النفط أكثر من اثنين في المئة إلى أدنى مستوياتها في عدة أشهر اليوم الاثنين حيث أدى ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس الصين الجديد وإغلاق المدن إلى زيادة المخاوف بشأن الطلب على النفط الخام، حتى في الوقت الذي سعى فيه وزير الطاقة السعودي إلى تهدئة السوق.

وانخفض خام برنت بمقدار 1.12 دولار أمريكي للبرميل، أو 1.9 في المائة، إلى 59.57 دولارًا بحلول الساعة 01:13 بتوقيت جرينتش ، بعد أن انخفض في وقت سابق إلى 58.68 دولارًا وهو أدنى مستوى منذ أواخر أكتوبر، وانخفض الخام الأمريكي بمقدار 1.14 دولار أمريكي، أو 2.1 في المائة، إلى 53.05 دولارًا أمريكيًا، بعد أن تراجع في وقت سابق إلى 52.15 دولارًا أمريكيًا، وهو أدنى مستوى منذ أوائل أكتوبر.

وقال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان آل سعود يوم الإثنين إنه يراقب التطورات عن كثب في الصين، وقال إنه يشعر بالثقة من أنه سيتم احتواء الفيروس الجديد.

وقال إن الأسواق “مدفوعة في المقام الأول بعوامل نفسية وتوقعات سلبية للغاية تبناها بعض المشاركين في السوق على الرغم من تأثيرها المحدود للغاية على الطلب العالمي على النفط”.

مع قدرة فيروس كورونا على الانتشار يزداد قوة، فإن معظم الأسواق المالية تتعرض للضرب، على الرغم من إغلاق العديد منها في آسيا بسبب عطلة السنة القمرية الجديدة.