دخان حرائق الغابات الأسترالية يصل ملبورن رغم برودة الطقس

حذر عدد من المسؤولين في أستراليا اليوم الثلاثاء من استمرار حرائق الغابات المدمر التي لم تنتهي بالرغم من برودة الطقس وهطول الأمطار على نطاق واسع في أستراليا، كما أكد عدد من سكان ملبورون وصول الدخان للمدينة،بينما أكدت السلطات الأسترالية أنه لم يتم احتواء حوالي 20 حريق في ولاية نيو ساوث ويلز التي تعتبر من أكثر الولايات اكتظاظا بالسكان .

بينما وجهت السلطات تحذيرات من حرائق فيكتوريا والتي تعتبر في أدنى مستوى من حالة الطوارئ والتي قد ترتفع الأيام القادمة، وكانت قد صرحت ليزا نيفيل ، وزيرة خدمات الطوارئ والشرطة في ولاية فيكتوريا : “لقد حصلنا على الدخان في مجتمعاتنا في الوقت الحالي وهو في مستويات سيئة للغاية أو خطرة”.

وقال كبير مسؤولي الصحة بالولاية بريت ساتون  إنه يعتقد أن جودة الهواء في ملبورن قد انخفضت إلى الأسوأ في العالم بين عشية وضحاها حيث أن درجات الحرارة الأكثر برودة جلبت جزيئات في الهواء من دخان الحرائق .

الجدير بالذكر أن أستراليا تشهد أشد مواسم الحرائق في العالم، حيث تسببت حرائق الغابات التي اندلعت منذ شهر سبتمبر في مقتل 28 شخصًا وتدمير أكثر من 2500 منزل ، ،كانت قد صرحت الحكومة الفيدرالية يوم الإثنين إنه سيتم توفير 50 ​​مليون دولار أسترالي لبرنامج طارئ لاستعادة الحياة البرية ، ووصفت حرائق الغابات بأنها “كارثة بيئية” هددت العديد من الأنواع بما في ذلك الكوالا والحصى الصخرية.

حرائق الغابات تطغى على التوقعات الاقتصادية الأسترالية

تسببت حرائق الغابات لخفض توقعات النمو الاقتصادي  في أستراليا لتقويضها ثقة المستهلك الأمر الذي أضاف أعباء على الاستهلاك وتعويض أسعار الفائدة المنخفضة، بينما توقع اقتصاديون أن يتوسع الناتج المحلي الإجمالي السنوي في أستراليا بمقدار 2 تريليون دولار أسترالي (1.4 تريليون دولار) بنسبة 1.8٪ في عام 2019 ، منخفضًا عن التوقعات التي بلغت 1.9٪ في الاستطلاع السابق و 2.7٪ في أوائل العام الماضي 2018 .

بينما وصلت معدلات نمو هذا العام متواضعة مقارنة بسابقتها  2.3٪ ، و استقرت التوقعات لعام 2021 عند 2.5 ٪ ، ولا تزال أقل من 2.75 ٪ التي تعتبر الاتجاه وكان الاقتصاد يعمل بالفعل بسرعة 1.7٪ في العام حتى سبتمبر قبل أن تبدأ حرائق الغابات التي تسببت في هدم معظم مناطق شرق وجنوب البلاد.

وقال مايكل بليث كبير الاقتصاديين في قناة  CBA: “إن التأثير السلبي لحرائق الغابات هو دائم أكثر من الكوارث الأخرى مثل الفيضانات”، وأضاف: “يبرز التأثير بسبب ظروف الجفاف الشديدة التي تؤثر على جزء كبير من المناظر الطبيعية وخاصة القطاع الزراعي الذي سيشهد تعطل الأعمال وتأجيل بعض الأنشطة مع تدفق إلى المشاعر ، خاصة في المناطق الإقليمية وصناعة السياحة.”

وكانت قد فشلت ثلاث تخفيضات في سعر الفائدة من بنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) في رفع الاستهلاك ، جزئياً لأن الأسر أخذت التخفيف كإشارة إلى أن الاقتصاد في ورطة كبيرة ، بينما تراجعت الأسواق حيث سيتعين على بنك الاحتياطي الأسترالي خفض ربع نقطة أخرى بحلول منتصف العام ، تاركًا المعدلات عند مستوى تاريخي منخفض قدره 0.5٪.

بينما ارتفعت أسعار المنازل بشكل حاد في الأشهر الأخيرة بعد عامين من الركود حيث وصلت الأسعار في عام 2019بأكبر زيادة خلال العشر السنوات الأخيرة مما أدى إلى رفع ثروة الأسر إلى مستوى قياسي بلغ 10.9 تريليون دولار أسترالي.

كما تعهدت الحكومة بإنفاق ما يلزم لإعادة البناء بعد الحرائق ، والتي يمكن أن تدعم النمو مع تقدم العام الحالي .