بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

https://arabia.eurosport.com/article/5261417-%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%B1%D9%88%D8%A8-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%B9

 

 

كتب بواسطة شبكة مبينات الاخبارية الجمعة 1 يونيو 2018 12:34 صباحاً

لم يعد هناك شيء مقنع في ريال مدريد سوى النتائج. منذ نهاية الموسم الماضي والفريق بحالة تخبط استثنائية، ليس عاديًا أن تفوز بدوري الأبطال وليس عاديًا أن تخسر من ليغانيس وإسبانيول وجيرونا وريال بيتيس في موسم واحد، كل شيء في أروقة الفريق الملكي كان يؤكد أن هناك أمور لا يملك زيدان مفاتيحها، وأن هناك حلولاً يعجز عنه، وأن هناك مساراً للأمور مرتبط ارتباطاً جذرياً بالقدرات الفردية للنجوم.

a915c97107.jpg

رحل زيدان عن ريال مدريد تاركاً اللاعبين الذين لم ينجح بتحفيزهم لأكثر من نصف موسم في الليغا، قصة الحافز بعد بطولتي دوري أبطال كانت العنوان الرئيسي لبداية موسم زيدان، وفي مؤتمره الصحفي الأخير قال زيدان "هذا الفريق يحتاج إلى صوت آخر في غرفة الملابس".

لا تعد هذه المشكلة الأساسية بل المعضلة الأكبر كانت بمستقبل اللاعبين ورُبما برؤية مستقبل ريال مدريد، لا شك أن زيدان ضغط على بيريز بشكل كبير في الموسم الماضي وألزمه برحيل "طفله المدلل" خاميس رودريغيز ومن غير المعقول ألا يكون هدف بيريز في سوق الانتقالات القادمة هو التعاقد مع غلاغكتيكوس جديد وهو نوع من الضغط لا يريد زيدان التعامل معه إلى جانب المصائب التي تنتظره مثل "رحيل بيل عن النادي الملكي" ومشكلة كريستيانو رونالدو التي تلوح بالأفق.

f6ab546be7.jpg

اقرأ/ي أيضًا: بشكل مفاجئ.. زيدان يعلن رحيله عن ريال مدريد

إلى جانب كل ما هو إداري، لا يبدو أن زيدان نفسه مقتنعاً بما قدمه ريال مدريد هذا الموسم على الصعيد الفني والتكتيكي، حتى بعد الانتصار في كييف على ليفربول خرج وقال أن "هؤلاء اللاعبين يستحقون الإشادة"، وفي المؤتمر الصحفي الأخير تحدث عن أن "ريال مدريد يحتاج إلى منهجية مختلفة".

عاش ريال مدريد موسماً أكثر من سيء على الصعيد الفني والنتائج غالبًا ما تغطي كل العيوب، من التمركز الدفاعي السيء للمدافعين، إلى الفراغات بين الوسط والأطراف، وصولاً إلى العشوائية في التحرك وبناء الهجمات، لكن كل هذا كان يصب دائماً في خانة الأداء الفردي والنوعية القادرتان على تعويض أي أزمة تكتيكية.

f76b4265c8.jpg

زيدان ترك السفينة تغرق وهرب، هرب لأنه لم يعد يستطيع تحمل غرفة ملابس بهذا الكم من النجوم، ولأنه لم يعد يريد تحمل ضغط بيريز والإعلام، هرب لأنه لم يعد يجد الحلول مع هذه المجموعة ولا يريد أن يتحمل مشاكلها أكثر. زيدان قفز من السفينة وهو يعلم تماماً أنه والذين سيقفزون بعده قبل بداية الموسم المقبل هم الناجون الوحيدون، زيدان قفز من سفينة لم يعد مودريتش وكروس فيها صغاراً، ولم يعد رونالدو يريد المتابعة ولم يعد بيل يقبل بقرارات المدرب، زيدان قفز لأنه الأذكى بقراءة الظروف.

تابعوا حساب الكاتب حسين وهبي على انستغرام hsenwhb@

هذه المقالة تعبر عن آراء الكاتب الخاصة وليس بالضرورة عن رأي الموقع

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

أعلانات

 

السابق
التالى البيرو تسير على خطى المنتخبات العربية