ما سر «تقديس» بلدة سويسرية للرقم 11؟ -

 

 

 

 

 

بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

غوايدو يؤيد تدخل أمريكا عسكرياً للإطاحة بمادورو

 

 

قال رئيس البرلمان الفنزويلي، خوان غوايدو، الذي نصب نفسه "رئيساً مؤقتاً" للبلاد، إنه مستعد للموافقة على تدخّل عسكري أمريكي في بلاده للإطاحة بالرئيس نيكولاس مادورو، "إذا اقتضت الضرورة".

وأضاف غوايدو في حوار مع وكالة "فرانس برس" اليوم السبت، أنه على استعداد لفعل كل شيء من أجل إنقاذ حياة الناس، وضمن ذلك الموافقة على تدخل عسكري أمريكي.

وتتزامن هذه التصريحات مع تأكيد الرئيس مادورو، أمس، أنه سيمنع دخول المساعدات الإنسانية لبلاده، التي بدأت تصل إلى كولومبيا المجاورة لفنزويلا، وقال: "لن نقبلها، لأننا لسنا متسولين".

في سياق ذي صلة، كشف مسؤول رفيع بالبيت الأبيض، اليوم السبت، عن وجود اتصالات مباشرة تجريها الولايات المتحدة مع أفراد من الجيش الفنزويلي، لحثهم على التخلي عن الرئيس نيكولاس مادورو، وتحضيرها لعقوبات جديدة تستهدف زيادة الضغط عليه.

وبحسب ما ذكرته وكالة "رويترز"، فإن المسؤول الذي لم تكشف عن هويته قال إن إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تتوقع مزيداً من عمليات الانشقاق في الجيش والتخلي عن مادورو، مشيراً إلى أن عدداً محدوداً من كبار الضباط فعل ذلك منذ أن أعلن زعيم المعارضة، خوان غوايدو، نفسه رئيساً مؤقتاً الشهر الماضي، واعتراف الولايات المتحدة وعشرات الدول الأخرى به.

وتابع المسؤول: "ما زلنا نجري مناقشات مع أفراد من نظام مادورو السابق ومع عسكريين على الرغم من أن هذه المناقشات محدودة جداً جداً".

وأرسلت واشنطن مساعدات بناء على طلب غوايدو، الذي أعلن نفسه في 23 يناير رئيساً مؤقتاً للبلاد، واعترفت به الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي، لكن الجيش الفنزويلي منع دخولها، وأغلق الطرقات أمام الشاحنات التي تنقلها.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مجلس الأمن يدعو لبنان لنزع أسلحة الفصائل والتزامه النأي بالنفس
التالى واشنطن بوست: على الكونغرس مساءلة بن سلمان