آلاف المتظاهرين يشاركون في جمعة الوفاء -

 

 

 

 

 

بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

حوادث - بعد إنقاذها لـ 9 أسر.. كيف نجت الطفلة "روان" من حريق الأميرية؟ (فيديو وصور)

 

 

خبر - حوادث - بعد إنقاذها لـ 9 أسر.. كيف نجت الطفلة "روان" من حريق الأميرية؟ (فيديو وصور)
تم بواسطة - شبكة مبينات الأخبارية
بتاريخ - الجمعة 4 مايو 2018 04:04 صباحاً

شبكة مبينات الأخبارية كتب -صابر المحلاوي :

مصراوي

في السابعة صباحًا بحي الأميرية؛ امتدت النيران داخل شقة بالطابق الخامس تسكن بها "روان" - اسم مستعار - (5 أعوام) مع جدتها ووالدتها.. واستيقظت الطفلة الصغيرة من النوم مفزوعة بسبب صراخ أمها التي حاصرتها النيران، وجرت على "البلكونة" تطلب النجدة، وهي تبكي.

الحاجة رقية، (65 عامًا - مالكة العقار) توفي زوجها منذ 4 سنوات، ومن وقت لآخر يأتي أقاربها لتلبية طلباتها بسبب كبر سنها وعدم مقدرتها على خدمة نفسها.

وفي الليلة السابقة للحادث؛ جاءت لها ابنة شقيقها بصحبة ابنتها (روان) لمساعدتها، وفي الصباح سقط التلفزيون من حامله فأحرق الشقة بأكملها، وتفحما الاثنين قبل أن ينقذ الأهالي الطلفة من الحرق.

"كانت لسه جاية لها امبارح هي وبنتها، عشان يشوفوها محتاجة حاجة.. كل كام يوم حد من أقاربها بيجي يقعد معاها لأنها مقطوعة من شجرة بعد وفاة زوجها".. قالها عم "أحمد" الساكن بالعمارة لمصراوي قبل أن يضيف: "روان قالت كل حاجة قدامنا بعدما أنقذناها من البلكونة".

ويروي الجار؛ ما قصته الطفلة بعد إنقاذها من الحريق: "استيقظت روان على أصوات صراخ وعويل من والدتها، ووجدت النار تحرقها أمام باب الشقة، وبعد محاولات لفتح باب الشقة هرعت إلى شرفة المنزل تستغيث بالجيران"

ويكمل "أحمد"، اتصلنا فعلًا برجال الإطفاء الذين حضروا خلال دقائق، واستغرقوا 20 دقيقة للسيطرة على الحريق الذي التهم غرف الشقة بأكملها، ولم يتبقى منها غير الكرسي المتحرك الخاص بالسيدة العجوز.

"الحريق حدث الساعة 7 صباحًا، وصراخ الطفلة من البلكونة هو اللي صحى أهالي المنطقة، وعلى الفور اتصلوا بالمطافي التي أخمدت النيران قبل امتدادها إلى الشقق السكنية الأخرى.. الحمد لله العمارة فيها 9 أسر والطفلة اللي أنقذتهم "، حسب أحد الجيران.

والتقطت "خديجة" -اسم مستعار-، القاطنة بالشقة المجاورة للحريق طرف الحديث قائلة: أصيب الجميع بالصدمة، ولم يكسر الصمت إلا صراخ والدة "روان" وهي تحاول فتح الباب الحديدي للشقة: "الحقوني هموت.. النار هتكلني"، لم يتحرك أحدا من هول الموقف وامتداد ألسنة النيران إلى أمتار من الباب، "الست اتحرقت قدامنا وماحدش عرف ينقذها".

شاهد


وكشفت المناظرة الأولية، التي أجرتها نيابة الأميرية في الحريق، عدم وجود إصابات ظاهرية في الجثتين، وأمرت النيابة تشريح الجثتين، لمعرفة سبب الوفاة ودفنهما.

كانت غرفة عمليات الحماية المدنية، قد تلقت بلاغا من الأهالي بنشوب حريق داخل شقة سكنية، وعلى الفور تم الدفع بـ 4 سيارات إطفاء، للسيطرة على النيران، ومنع امتدادها للمنازل المجاورة.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

أعلانات

 

التالى أخبار مصرية - فيديو| "أبويا وأبوك واحد".. شعور حرك الجميع فى برنامج الصدمة