كريستيانو ، اول من يفعلها في التاريخ -

 

 

 

 

 

بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

"بروفايل": يوسف علي من مواطن هندي بسيط بالإمارات إلى ملياردير

 

 

من: محمود جمال

دبي - مبينات: يزخر العالم بأوسع قصص نجاح لرجال أعمال ومشاهير.. ودول الخليج شهدت أعجب قصص في هذا النحو وخصوصاً دولة الإمارات التي تعتبر من أفضل الدول جذباً لرجال الأعمال من جميع انحاء العالم.

ومن أبرز رجال الأعمال الأجانب الذين لهم قصص شهيرة هو رجل الأعمال يوسف علي إم.أي وهو أحد كبار المستثمرين بقطاع التجزئة بالدولة وصاحب سلسلة "اللو هايبرماركت" التي تعتبر واحدة من بين الأشهر والأقدم في دولة الإمارات ودول الخليج ككل.

محطات مهمة

وكانت بداية المواطن البسيط "يوسف علي" في عمان التي سافر بهدف وبسبب ضيق الأحوال المادية اضطرت عائلته من إرساله إلى دول الخليج.

وعمل فيها بدكان وذلك حتى الخمسة وعشرون عاماً وذلك حتى تم إصدار القرار الذي يمنع من عمل الأشخاص غير العمانيين في المحلات المسؤولة عن المواد الغذائية، وبفضل هذا القرار خرج يوسف علي من المكان الذي ظل يعمل به طوال هذه الفترة الكبيرة.

وقال يوسف علي إنه في البداية كان يعيش حياة صعبة للغاية، حيث إنه كان لا يملك العمال الذين يمكنهم أن يقوموا بتحميل البضائع.

وأكد أنه كان يقوم بتلك المهام بنفسه؛ وذلك لأنه كان يقدر أهمية العمل والكفاح، وكان لا يهتم كثيراً ببعض الأمور التي من بينها المكيف.

وتبدأ قصة ذلك الرجل "العصامي" كما وصفته وكالات الأنباء العالمية فصل آخر من فصولها وهو الانتقال إلى دولة الإمارات وذلك في الأيام الأخيرة من عام 1973 تقريباً حيث رست سفينة كان يقلها الباحثين عن فرص عمل من دولة الهند ومن ضمنهم الشاب "يوسف علي “وهو في عمر 25 عاماً على شواطئ دبي.

الإمارات تختلف

وقال يوسف علي: "جئتُ إلى دولة الإمارات من أجل البحث عن شيء ما جديد، ولهذا انضممت إلى عائلتي التي كانت تمتلك مشروعاً تجارياً هنا."

وأضاف: أن الإمارات حينما بدأت فيها كانت تختلف تماماً عما نشاهده الآن من بريق الازدهار والتنمية والتحضر والخدمات الراقية عالمياً.

وأضاف: أنه لم يكن لديه أي مكيف في منزله ولا أماكن العمل التي يرتادها للتخفيف من حرارة الجو، كما أن الطرق كانت قليلة وكانت المواصلات نادرة.

وتابع: "كنا نسكب الماء باستمرار على الأرض طوال أيام الصيف الحارة من أجل تبريد الجو".

أبوظبي.. والكفاح

وبعد أن وصل الشاب "يوسف" إلى دبي سافر إلى إمارة أبوظبي التي كانت بداية مشوار كفاحه كي يلتحق بالعمل مع عمه الذي كان امتلك شركة أطعمه مجمده صغيرة.

وخلال عامين وفي عام 1975 عام استطاع أن يقوم "يوسف علي" بإنشاء شركة وأعطى اسم اللولو جروب وبعدها بدأ الملياردير بالإمارات في الانطلاق والتوسع لتصبح هذه الشركة من كبار الشركات في العالم وفي الخليج، كما أنها أصبحت تتنافس كواحدة من بين أكبر 10 شركات التجزئة الأسرع نمواً في العالم

وواصل "يوسف" في توسيع أعماله حتى انه تمكن من أن يقوم بتأسيس عدد كبير من المولات والمحلات التجارية والهايبر ماركت وقام أيضاً بتأسيس أكثر من شركة من أجل بيع المنتجات الطازجة واللحوم واصبحت هذه الشركات تغذي الأسواق الأمريكية والبريطانية.

لولو ماركت

وتمتلك "لولو هايبر ماركت" 17 فرعاً في دبي، وخمسة فروع في باقي إمارات الدولة بخلاف 25 فرعاً بأبوظبي وحدها. وتستحوذ على 32% من سوق قطاع "الهايبر ماركت" في الشرق الأوسط، تصل النسبة إلى 35% في الإمارات.

وللمجموعة مكاتب في 29 دولة وتستخدم نحو 27 ألف موظف، بينهم 22 ألف هندي، وتتجاوز إيراداتها السنوية 4 مليار دولار.

وجاءت "مجموعة اللولو هايبر ماركت"، ضمن أسرع شركات تجارة التجزئة نمواً في العالم، بحسب "ديلويت" لأبحاث السوق إذ حافظت المجموعة على معدلات عالية للنمو السنوي قارب الـ25%.

وتتطلع المجموعة أيضاً لتوسعات داخل السعودية، وعُمان، والبحرين، وقطر، وافتتحت مؤخراً أول فرع لها في مصر وتعتزم استثمار مبلغ 3 مليار جنيه، لإنشاء 10 متاجر هايبر ماركت جديدة في جميع أنحاء مصر.

الشخصيات الفاعلة

وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية في تقرير نشر منذ عامين تقريباً إن يوسف علي واحد من أكثر الشخصيات الفاعلة في دولة الإمارات وحصل على أعلى الجوائز التقديرية من دولة الهند التي تقدم للهنود غير المقيمين. وكان يوسف علي أول وافد يُنتخب لعضوية مجلس إدارة "غرفة تجارة وصناعة أبوظبي" خلال 2005.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مستشار ترامب:القبض على مسؤول هواوي لن يؤثر على المحادثات التجارية
التالى أقتصاد - وزير المالية: لن أمس أي سلعة لمحدودي الدخل