الأخبار الاقتصادية

ارتفاع الأسهم الهندية لأعلى مستوى لها منذ فبراير الماضي

تجاوز مؤشر الأسهم الرئيسي في الهند المستوى القياسي الذي سجله قبل أن تسيطر موجة فيروس كورونا الأخيرة بحلول نهاية العام، وفقًا لاستطلاع أجرته رويترز لمحللين توقع معظمهم نموًا متواضعًا ومخاطر هبوط محدودة.

وبعد أسوأ أداء اقتصادي للهند منذ أربعة عقود في عام 2020، أدى عودة ظهور حالات COVID-19 وحملة اللقاح المتعثرة مرة أخرى إلى إلحاق الضرر بثاني أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان، ولفترة وجيزة سوق الأسهم المزدهر.

وبعد ارتفاع قياسي في فبراير الماضي، ارتفع مؤشر S&P BSE Sensex بشكل متواضع في مارس وانخفض بنحو 1.5 في المائة في أبريل، لكن كميات الحالات اليومية من COVID-19 بدأت في الانخفاض وأصبح المؤشر الآن مرتفعًا بنحو 6 في المائة لهذا العام، مع تحقيق أكثر من نصف تلك المكاسب في الأسابيع الأخيرة.

وشهد استطلاع رويترز الذي أجري في الفترة من 11 إلى 26 مايو أيار، وشمل أكثر من 30 محللا للأسهم أن مؤشر سينسيكس يضيف 5 في المائة أخرى ويصل إلى مستوى قياسي بلغ 53200 بنهاية 2021، وإن لم يكن أعلى بكثير من ذروة فبراير وأقل بكثير مما كان متوقعا قبل ثلاثة أشهر.

اعتبارًا من إغلاق يوم الثلاثاء، كان من المتوقع أن ترتفع البورصة الهندية بنحو 8 في المائة إلى 54500 بحلول منتصف عام 2022، كان من المتوقع بعد ذلك إغلاق عام 2022.

وقال المحللون إنه على الرغم من التوقعات المتفائلة المتواضعة على خلفية انخفاض الإصابات، فإن الكثير يعتمد على نجاح الهند في تكثيف التطعيمات.

وقامت أكبر دولة منتجة للقاحات في العالم بتلقيح أقل من 4 في المائة فقط من سكانها البالغ عددهم 1.35 مليار نسمة، مما ترك الاقتصاد معرضًا لخطر المزيد من عمليات الإغلاق والنشاط دون المستوى.

قال شاشانك مينديراتا، الاقتصادي في آي بي إم في نيودلهي: “لكي ترتفع الأسهم بشكل مقنع، يجب أن تكون هناك رؤية قوية على جبهة النمو، إذا تسارعت وتيرة حملة التطعيم، أعتقد أن ذلك يمكن أن يوفر دفعة قوية لأسواق الأسهم”.

قال راجات أغاروال، من شركة آسيا للأسهم: “تشير التقييمات المرتفعة للأسهم الهندية إلى أن الأسواق تتسع في زخم نمو قوي للغاية، لكن آفاق النمو تتراجع إلى حد ما، وفي هذا السياق لا نتوقع الكثير من الارتفاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى