الأخبار

تايون تنتقد منظمة الصحة العالمية تجاه الحقوق الصحية لمواطنيها

انتقدت حكومة تايوان ما أسمته لامبالاة منظمة الصحة العالمية تجاه الحقوق الصحية للتايوانيين واستسلامها للصين بعد أن فشلت في الحصول على دعوة لحضور اجتماع هيئة صنع القرار فيها.

وتم استبعاد تايوان من معظم المنظمات العالمية مثل منظمة الصحة العالمية بسبب اعتراضات الصين التي تعتبر الجزيرة إحدى مقاطعاتها وليست دولة.

وكانت تايوان، بدعم قوي من القوى الغربية الكبرى، تضغط من أجل الوصول إلى جمعية الصحة العالمية التابعة لمنظمة الصحة العالمية، والتي افتتحت يوم الاثنين.

وفي بيان مشترك لوزير الخارجية جوزيف وو ووزير الصحة تشين شي تشونغ، قالت حكومة تايوان إنها ستواصل السعي إلى المشاركة.

وقال تشين في إشارة إلى الصين، “بصفتها هيئة صحية دولية محترفة يجب أن تخدم منظمة الصحة العالمية صحة ورفاهية البشرية جمعاء وألا تستسلم للمصالح السياسية لعضو معين”.

وعبر وزير الخارجية التايواني عن أسفه “لاستمرار عدم اكتراث أمانة منظمة الصحة العالمية بالحقوق الصحية لتايوان البالغ عددهم 23.5 مليون نسمة”.

بدورها تقول الصين إن تايوان لا يمكنها المشاركة إلا إذا قبلت أنها جزء من”صين واحدة”، وهو ما لن تفعله تايوان، وإن بكين وحدها لها الحق في التحدث باسم تايوان على المسرح الدولي، وتقول إن تايوان على أي حال تم منحها الوصول الذي تحتاجه خلال جائحة COVID-19.

وذكر بيان تايوان إن الصين تدعي زورا أنه تم اتخاذ الترتيبات المناسبة لمشاركة تايوان لمنظمة الصحة العالمية، مضيفا أن حكومة الجزيرة المنتخبة ديمقراطيا هي الوحيدة التي يمكنها التحدث باسم شعبها.

وتحث تايوان منظمة الصحة العالمية على “الحفاظ على موقف مهني وحيادي، ورفض التدخل السياسي الصيني، والسماح لتايوان بالانضمام إلى اجتماعات منظمة الصحة العالمية وآلياتها وأنشطتها من أجل حماية رفاهية البشرية ومكافحة الأمراض بشكل مشترك”.

بالمقابل قال ستيف سولومون، المسؤول القانوني الرئيسي في منظمة الصحة العالمية، الأسبوع الماضي إنه بينما تتعاون منظمة الصحة العالمية مع الخبراء الفنيين في تايوان بشأن COVID-19، فإن الأمر متروك للدول الأعضاء بشأن دعوة تايوان لمراقبة اجتماع منظمة الصحة العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى