مؤتمر بروكسل يُظهر نوايا المجتمع الدولي بتثبيت النازحين السوريين.. ماذا يجب على لبنان فعله في المقابل؟ (تقرير)

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كثيراً ما يكرر المسؤولون اللبنانيون أن الحلّ الوحيد لأزمة النازحين السوريين هي بالعودة الآمنة لهم إلى بلادهم، فيما تُظهر التصاريح والمؤتمرات الدولية عن نوايا لتثبيت النازحين في لبنان، وآخرها مؤتمر بروكسل الذي لم يبحث مسألة عودة النازحين.

عضو تكتل "لبنان القوي" النائب روجيه عازار يقول في هذا الإطار لإذاعة النور إن سياسة المجتمع الدولي تنطلق من الضغط على الحكومة السورية بغية عدم الاعتراف بالرئيس بشار الأسد، لافتاً إلى أن جزءاً كبيراً من المجتمع العالمي أصبح يؤمن بقيادة سوريا برئاسة الأسد، غير أن أسباب المجتمع الدولي يجب أن لا تؤثر فينا كلبنانيين، وهذا القرار يجب أن يُتخذ من أجل إعادة النازحين السوريين على نحو آمن إلى بلادهم.  

ويرى عازار أنه على الدولة اللبنانية مواجهة قرار المجتمع الدولي والتواصل المباشر مع سوريا، مشدداً على ضرورة تكاتف اللبنانيين، كسياسيين ورؤساء كتل ومسؤولين، والذهاب باتجاه واحد دون انتظار لاتخاذ الإجراءات المناسبة لعودة النازحين، لافتاً إلى أن الباب الأساسي لهذه العودة هو التفاهم مع الدولة السورية دون التأثر بالضغوط السياسية الخارجية، مع ما يتبع ذلك من ضغوط دبلوماسية يمكن للبنان الرسمي أن يمارسها في هذا الإطار تجاه الأمم المتحدة والمجتمع الدولي.  

على الرغم من النجاحات التي تحققت على المستوى الأمني في سوريا، إلا أن المجتمع الدولي لا يزال يدفع باتجاه عدم عودة النازحين السوريين إلى بلادهم، والهدف الواضح ربما هو انتظار الحل السياسي بغية استخدام النازحين كورقة ضغط على الحكومة السورية وإخضاع الدول المضيفة لإبقاء النازحين حيث هم.

تم نشر مؤتمر بروكسل يُظهر نوايا المجتمع الدولي بتثبيت النازحين السوريين.. ماذا يجب على لبنان فعله في المقابل؟ (تقرير) المسؤلية تقع على عاتق ناشر الخبر الاصلي تابعونا لأخر الأخبار الجديدة كل يوم

0 تعليق