كتلة مقتدى الصدر تقترح أغنية لكاظم الساهر ”نشيدًا وطنيًا“ للعراق

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

المصدر: بغداد- إرم نيوز

قدم تحالف ”سائرون“ في البرلمان العراقي، اليوم الخميس، مقترح قانون النشيد الوطني لرئاسة المجلس، والتي اعتمدت أغنية“ سلام عليك“ لقيصر الغناء العراقي كاظم الساهر لتكون نشيدًا وطنيًا.

وجاء في الوثيقة الصادرة من الكتلة التي يدعمها مقتدى الصدر أنه ”استنادًا للبند ثانيًا من المادة 60 من الدستور العراقي، والمادة 120 من النظام الداخلي للبرلمان، نقدم مقترح قانون النشيد الوطني، راجين إحالته إلى لجنة الثقافة والإعلام“.

وهذه المساعي جاءت منذ أشهر بعد انعقاد جلسات البرلمان العراقي الجديد في أيلول الماضي، حيث وافق الفنان كاظم الساهر على المقترح.

والنشيد الحالي اختاره الحاكم الأمريكي بول بريمر، بعد سقوط نظام صدام حسين 2003، وهو من كلمات الشاعر الفلسطيني، إبراهيم طوقان، وألحان اللبناني محمد فليفل.

ومنذ تغيير النظام، احتدم الجدل في الأوساط السياسية والشعبية بشأن نشيد العراق الوطني، واصطدمت محاولات التغيير بالخلافات السياسية، خاصة بين بعض المكونات كالكرد والتركمان الذين رغبوا بإشارة واضحة إليهم في النشيد.

النشيد والمحاصصة

ويعتبر الأكراد وجود ما يعبّر عنهم في النشيد الوطني يستند إلى دستور البلاد، الذي أكد ضرورة أن يرمز النشيد لمكونات البلاد كافة، مطالبين في تصريحات سابقة لنواب أكراد أن يكون النشيد باللغتين العربية والكردية، وهو ما يطالب به كذلك التركمان، والأرمن، والمسيحيون.

وقال النائب السابق عن المكون التركماني حسن توران: إن ”النشيد الوطني العراقي يجب أن يتضمَّن ما يشير إلى وجود قوميات مختلفة تعيش فيه، ولها حقوقها الطبيعية، خاصة وأن ذلك يتماشى مع روح الدستور العراقي، مشيرًا إلى أن القومية التركمانية تؤكد حقَّها في ذلك“.

وأضاف توران، في تصريح لـ“إرم نيوز“، أن مسألة النشيد أخذت بُعدًا آخر، وتداخلت مع الخلافات والرغبات السياسية، وفي النهاية التصويت على النشيد الجديد يخضع للتوافق السياسي بين المكوّنات العراقية.

تم نشر كتلة مقتدى الصدر تقترح أغنية لكاظم الساهر ”نشيدًا وطنيًا“ للعراق المسؤلية تقع على عاتق ناشر الخبر الاصلي تابعونا لأخر الأخبار الجديدة كل يوم

0 تعليق