بعد 100 عام على انقراضها.. "عودة سلحفاة غالاباغوس إلى الحياة"!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اكتشفت سلحفاة عملاقة أعلن عن انقراض نوعها منذ أكثر من 100 عام، على جزر غالاباغوس.

وذكرت صحيفة إنديبندنت، أن حكومة الإكوادور هي التي أعلنت خبر العثور على السلحفاة "المنقرضة". وأعلن وزير البيئة، مارسيلو ماتا، في تويتر، أنه عثر على السلحفاة المعمرة خلال رحلة اسكتشافية.

وتم مشاهدة هذا النوع من السلاحف، "Chelonoidis phantasticus"، آخر مرة عام 1906، من قبل أعضاء بعثة كاليفورنيا الأكاديمية للعلوم.

وعد العلماء هذا النوع من السلاحف منقرضا بسبب الثورات البركانية. وعلى الرغم من غياب الأدلة العلمية عن هذا النوع من السلاحف، إلا أن الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة أشار إلى أن سلاحف غالاباغوس معرضة لخطر الانقراض (وربما انقرضت)، وفقا لدراسة أجراها الخبراء عام 2017.

وذكر تقرير الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة أيضا، أنه عثر عام 1964 على آثار قضمات في الصبار، بموطنها الأصلي، يدل على إمكانية بقائها على قيد الحياة.

وعاش في جزر غالاباغوس ما لا يقل عن 14 نوعا من السلاحف العملاقة، أما الآن فقد بقي منها 10 أنواع فقط.

المصدر: إنديبندنت

تم نشر بعد 100 عام على انقراضها.. "عودة سلحفاة غالاباغوس إلى الحياة"! المسؤلية تقع على عاتق ناشر الخبر الاصلي تابعونا لأخر الأخبار الجديدة كل يوم

0 تعليق