بالبوا : أفضل تعاقد الريال مع مبابي عن نيمار -
-
-
الموندو : الوضع مقلق لـ ديمبلي من جميع الاتجاهات -
تعز تحتفي بالمولد النبوي الشريف -
النجوم يستدرج المقاصة فى بتروسبورت -
طفح الكيل .. اليمن مستعد لجميع الاحتمالات -

 

 

 

 

 

بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

أخبار العالم - إيران سبب الخلافات بين حركتي فتح وحماس

 

 

أخبار العالم - إيران سبب الخلافات بين حركتي فتح وحماس
أخبار العالم - إيران سبب الخلافات بين حركتي فتح وحماس

خبر - أخبار العالم - إيران سبب الخلافات بين حركتي فتح وحماس
تم بواسطة - شبكة مبينات الأخبارية
بتاريخ - الاثنين 28 مايو 2018 11:08 صباحاً

شبكة مبينات الأخبارية  كان الدور الإيراني الأبرز في القضية الفلسطينية، هو إحداث الخلافات البينية بين حركتي فتح وحماس، ففي البداية استقطبت طهران منظمة التحرير الفلسطينية والرئيس الراحل ياسر عرفات، ولكن عندما رفض "أبو عمار" الوقوف مع إيران في حربها ضد العراق انقلبت السياسات الإيرانية وتحولت، بل وغضت الطرف عن مجازر المخيمات الفلسطينية في بيروت، ومنها لجأت طهران إلى دعم حركة حماس لتفتيت الوحدة الفلسطينية.

 

ولم تكتف إيران بذلك، بل دعمت حركات أخرى كالجهاد، وحاولت إيران تشكيل فصائل بأسماء شيعية، مثل جماعات عماد مغنية وما يسمى «حزب الله» الفلسطيني، وأيضاً إنشاء حركة الصابرين المتشيعة التي أصبحت ممثلاً شبه رسمي لطهران، كما قامت بحملات تشيع داخل غزة، وهو ما أكده موقع «عصر إيران» القريب من المحافظين في طهران، أن المذهب الشيعي بدأ في الانتشار بغزة، وأن العدد وصل إلى المئات، كما صرح بذلك عبد الرحيم حمد وهو أحد المتحولين الغزاويين، حيث ذكر الموقع أن مئات الفلسطينيين الذين تشيعوا سيتحولون بعملية حسابية بسيطة إلى ألوف ثم إلى عشرات الألوف، وسيطالبون بوجود سياسي ومذهبي، وسيلعبون دوراً بارزاً في إدارة هذه المنطقة مستقبلاً.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أفريقيا الوسطى: العدل الدولية تتسلم "رامبو" مجرم الحرب ضد مسلمي بانغي
التالى دراسة تكشف فوائد جمة للاستيقاظ قبل السادسة صباحا