كيف سنتقبل ملكوت الله؟ -
سجل غيابات ميسي عن برشلونة -

 

 

 

 

 

بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

أخبار الكورة - 5 أسئلة قبل انطلاق الجولة السادسة من الدوري الإنجليزي الممتاز

 

 

خبر - أخبار الكورة - 5 أسئلة قبل انطلاق الجولة السادسة من الدوري الإنجليزي الممتاز
تم بواسطة - شبكة مبينات الأخبارية
بتاريخ - السبت 22 سبتمبر 2018 01:12 صباحاً

شبكة مبينات الأخبارية - انتهت الجولة الأولى من دوري الأبطال والدوري الأوروبي، والآن نعود من جديد للدوري الإنجليزي والجولة السادسة من المسابقة الإنجليزية. فماذا ينتظرنا؟

الرغبة في استمرار سلسلة الانتصارات، والرغبة في دخول المنافسة على القمة، والرغبة في تحقيق انتصار أول، كلها آمال متابينة بين 20 ناديا باختلاف تطلعاتهم خلال المنافسات.

دعونا نستعرض سريعا في هذا التقرير ما ننتظره في الجولة السادسة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

- العلامة الكاملة .. هل تتواصل السلسلة؟

ربما تلاحظ أن العنوان أعلاه يعد فقرة ثابتة في كل تقرير تقديمي لكل جولة من جولات الدوري الإنجليزي الممتاز.

بمرور أول 3 جولات، تشاركت 4 أندية برصيد 100% من الانتصارات، ومع وصولنا للجولة السادس، يتشارك فقط ناديان في ذلك.

ليفربول وتشيلسي، كلاهما حقق 5 انتصارات في الجولات الماضية لينفردا في صدارة المسابقة، ويتفوق تشيلسي بفارق طفيف من الأهداف.

الجولة السابعة ستشهد مواجهتهما وجها لوجه في مواجهة فاصلة لتلك الملاحقة القوية منذ البداية، ولكن قبل أن يحدث ذلك سيمر كل منهما بمحطة هامة.

ليفربول يعود إلى معقله "أنفيلد" لاستضافة ساوثامبتون بحثا عن الانتصار السادس، في مواجهة هي الأقل صعوبة لكتيبة يورجن كلوب ما بين جميع المواجهات التي يخوضها الفريق حتى نهاية شهر أكتوبر.

مواجهة تحمل بعض العناوين الفرعية.

هل يعاقب داني إنجز فريقه القديم؟ هل يستعيد محمد صلاح ذاكرته التهديفية ويقلل من الضغوط الواقعة عليه منذ بداية الموسم؟ هل يتدخل يورجن كلوب لحل الأزمة الظاهرة ما بين صلاح وزميله السنغالي ماني؟

هل تشهد تشكيلة ليفربول بعض المداورة توفيرا لمجهودات بعض اللاعبين الأساسيين للمواجهات القادمة الأهم؟ وهل نشاهد فابينيو أساسيا للمرة الأولى؟

وفي مواجهة المديرين الفنيين، هل يتجنب مارك هيوز الهزيمة للمرة الأولى أمام يورجن كلوب في البريمرليج؟

6 مواجهات سابقة بين الرجلين في المواسم الثلاث الماضية، مثل هيوز في جميعها ألوان ستوك سيتي.

انتصر كلوب في 5 منها بشكل مباشر، ومنها الـ4 أخيرة في الدوري الإنجليزي الممتاز، بينما كانت أول مواجهتين في نصف نهائي كأس رابطة المحترفين، حيث تبادل الفريقان الانتصار بنتيجة 1-0، قبل أن يتفوق فريق كلوب بركلات الترجيح.

ربما يستغل هيوز السجل المتذبذب لكلوب أمام ساوثامبتون، حيث انتصر الألماني في 3 مناسبات من أصل 9، وتعادل في 3 وتلقى الهزيمة في مثلهم.

بعيدا عن مدينة ليفربول، يسعى تشيلسي للحفاظ على علامته الكاملة عندما يحل ضيفا على ويست هام يونايتد في الملعب الأوليمبي بالعاصمة لندن.

ماوريزيو ساري دخل تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز بالفعل بتحقيقه 5 انتصارات في أول 5 مباريات له بالمسابقة على غرار قائمة قصيرة للغاية تضم ماركو أنشيلوتي وبيب جوارديولا وكريج شاكسبير.

ولكن ذلك لن يكون كافيا في حال التعثر أمام المنافس الذي حقق انتصاره الأول أخيرا في الجولة السابقة على حساب إيفرتون.

يبدو وأن مانويل بليجريني قد وجد توليفته المناسبة أخيرا، فالفوز في "جوديسون بارك" بعد 4 هزائم أولى ليس بالأمر القليل، وهو ما يحمل رسالة تهديد حقيقية لكتيبة المدير الفني الإيطالي.

المدير الفني التشيلي بحاجة لتجنب الهزيمة مرة أخرى، حيث أن ذلك يمنح ثقة كبيرة لكتيبته، أما الانتصار لتشيلسي يعني الاستمرار في التواجد على القمة مع انتظار تعثر الملاحقين.

ستكون المواجهة الأولى بين بلجريني وساري شخصيا، ولكن التشيلي يعرف مواجهة الـ "بلوز" جيدا، حيث واجهمم في 8 مناسبات حين كان في قيادة مانشستر سيتي.

6 مواجهات تقسمت بالتساوي ما بين الانتصار والهزيمة على تشيلسي في رصيد بلجريني، بينما انتهت مبارتان بالتعادل.

- عقبات في طريق الملاحقين.. هل يشتعل السباق أكثر؟

أندية مانشستر يونايتد وأرسنال استعادا توازنهما بشكل كبير في الجولتين الأخيرتين بعدما وصلا للنقطة 9، ومع استغلال تعثر توتنام في هزيمتين متتاليتين وتعادل وحيد عطل حامل اللقب مانشستر سيتي قليلا، وفي ظل تواجد مفاجآت متمثلة في بورنموث وواتفورد، فإن صراع المقدمة يشتعل.

توتنام هو أكثر الراغبين في استعادة توازنه في الجولة السادسة، بعدما تعرض لهزيمتين متتاليتين أمام واتفورد وليفربول، وتبعتهما هزيمة أوروبية ضد إنتر ميلان.

المهمة لن تكون سهلة على ملعب "آميكس" الذي شهد تفوق برايتون على مانشستر يونايتد في الجولة الثانية، وأي تعثر جديد يهز كثيرا من ثقة كتيبة ماوريسيو بوتشتينو.

أرسنال ومانشستر يونايتد سيكونا في اختبارين محفوفين بالمخاطر.

الفريق اللندني سيبحث عن انتصاره الرابع على التوالي عندما يستضيف المتعثر إيفرتون في ملعب "الإمارات".

انتصار –إن تحقق لأرسنال- سيرفع رصيدهم إلى 12 نقطة ويثبت أقدامهم بقوة مع نهاية الجولة داخل نطاق المراكز الـ6 الأولى في جدول الترتيب.

الأمر نفسه ينطبق على كتيبة جوزيه مورينيو التي تستضيف فريق ولفرهامبتون المبهر في ملعب "أولد ترافورد".

الفريق الصاعد حديثا يؤدي بشكل قوي للغاية في آخر 3 جولات، حيث أنه الفريق الوحيد الذي تجنب الهزيمة من مانشستر سيتي في الجولات السابقة، كما حقق انتصارين متتاليين في آخر جولتين، ويمتلك 8 نقاط في رصيده حتى الآن.

يونايتد حقق انتصارين متتاليين كذلك كانا هامين للتخلص من ضغوط هزيمتين سابقتين زادتا من التكهنات حول مستقبل جوزيه مورينيو، ومع انتصار أوروبي أول، فإن فكرة استمرار الانتصارات وبالأخص على فريق بقوة ولفرهامبتون سيكون أمرا هاما في نطاق المنافسة.

ولفرهامبتون كان أول الأندية الصاعد حديثا التي واجهها مانشستر سيتي وتسببت في تعثره، قبل أن ينعكس الأمر في مواجهة كتيبة جوارديولا ضد فريق صاعد آخر وهو فولام، حيث تفوق مانشستر سيتي بأريحية كبيرة وبثلاثية نظيفة.

كارديف سيتي سيكون ثالث الأندية الصاعدة التي يواجهها حامل اللقب، وحتى إن كانت المباراة في ضيافة الفريق الويلزي فإنها تبدو مهمة أسهل من سابقتيها.

الزيارة الأخيرة لمانشستر سيتي لملعب كارديف في منافسات الدوري لا تحمل ذكريات سعيدة، حيث شهدت تفوق الفريق الويلزي بنتيجة 3-2.

كان ذلك منذ 5 سنوات تحديدا، ولكنها ذكرى ينبغي محوها على كل حال.

- هل تستمر المفاجآت؟

حظي واتفورد بعلامة كاملة بعد 4 جولات قبل أن يتلقى هزيمته الأولى أمام مانشستر يونايتد في الجولة السابقة.

خسارة لا يجب أن يتوقف خافي جارسيا عندها كثيرا، حيث أثبت الفريق قدرته على الأداء بقوة وإمكانية العودة بعدما كان قريبا من اقتناص التعادل في الثوان الأخيرة.

مهمة جديدة يحظى بها الفريق وستكون في ضيافة فولام الذي يرغب في محو آثار هزيمته الأخيرة ضد مانشستر سيتي.

كتيبة يوناكوفيتش تعرضت لـ3 هزائم من أصل 5 مباريات، وترغب في الخروج من نطاق مراكز الهبوط مبكرا.

في المقابل، فإن انتصار مرغوب لواتفورد يثبت أقدامهم بقوة داخل المراكز الـ4 الأولى تحديدا.

الأمر لا يختلف كثيرا لدى بورنموث الذي حقق 3 انتصارات، كان آخرها مستحقا وعريضا على حساب ليستر سيتي بنتيجة 4-2.

المهمة ستكون محفوفة بالمخاطر في ملعب "تيرف مور" حيث يرغب فريق بيرنلي في تحقيق انتصاره الأول هذا الموسم بعد 5 جولات من التعثر.

هل يرتفع رصيد بورنموث عن الـ10 نقاط التي يمتلكها حاليا بعد نهاية تلك الجولة؟

تجنب الهزيمة على الأقل سيكون أمرا جيدا للمدير الفني إيدي هاو.

- متى يتحقق الانتصار الأول؟

تماما مثل بيرنلي الطامح للانتصار على بورنموث وكارديف سيتي الذي يقع في تجربة صعبة ضد حامل اللقب مانشستر سيتي، يتشارك ناديان آخران في نفس الرغبة.

نيوكاسل يونايتد يرغب في تجاوز انطلاقته الصعبة عندما يحل ضيفا على كريستال بالاس الذي حقق ثاني انتصارته في الجولة الماضية.

مهمة هيدرسفيلد تاون لن تكون أقل سهولة عندما يحل ضيفا على ملعب "كينج باور" ضد فريق ليستر سيتي الجريح.

كتيبة كلود بويل التي تؤدي بثبات منذ بداية الموسم مع تباين النتائج تعرضت لهزيمة كبيرة في الجولة السابقة ضد بورنموث، ومن أجل عبور تلك الكبوة سريعا قد يكون الضيف هادرسفيلد هو كبش فداء لتلك الأزمة.

فهل تستمر أرصدة نيوكاسل وهاردسفيلد بدون انتصارات لجولة إضافية؟

- صراع التهديف .. من يصبح في القمة؟

صلاح؟ كين؟ لوكاكو؟ ميتروفيتش؟

تتباين انطلاقة تلك الأسماء مع بداية الموسم تهديفيا، مع وجود أسماء أخرى تتنافس على صدارة التهديف في البريمرليج.

ولكن في الجولة السابقة، صعد إسم بقوة بعد تسجيل "هاتريك" ليصبح في صدارة الهدافين منفردا.

إنه البلجيكي إيدين أزار.

أزار يعيش أفضل أيامه حاليا تحت قيادة ساري في تشيلسي، حيث يجد الكثير من الأريحية هجوميا والتي تبدو منعكسة على مساهماته التهديفية ما بين تسجيل وصناعة.

5 أهداف لأزار حتى الآن، يتقدم بها على 4 أسماء تمتلك في رصيد كل منها 4 أهداف.

مواطنه روميلو لوكاكو في مقدمة هؤلاء مع فريق مانشستر يونايتد، والصربي أليكساندر ميتروفيتش يبرع تهديفيا رفقة فريق فولام، بينما تجمد رصيد السنغالي ساديو ماني عند نفس الرقم بعدما لم ينجح في التسجيل في الجولة السابقة، ويتواجد في القائمة المخضرم جلين موراي الذي يلعب رفقة برايتون.

ويلفريد زاها، داني إنجز، لوكاس مورا، ريتشارلسون، ومارك أرناوتوفيتش، هي أسماء تمتلك كل منها رصيد 3 أهداف.

يتوقف رصيد هداف الموسم الماضي محمد صلاح عند هدفين، ولكنه لا يزال في الصورة بقوة، ليبدو صراع الهدافين مشتعلا هذا الموسم.

فمن يصبح على قمة القائمة بحلول الجولة القادمة؟

اقرأ أيضا:

ثروت سويلم: الأهلي سيلعب السوبر السعودي.. الأمر محسوم وأكبر من البيانات

الزمالك يوضح لـ في الجول حقيقة المفاوضات مع مؤمن زكريا

قائمة الزمالك – استمرار غياب حفني واستبعاد عنتر وعودة جمعة ضد المقاولون

مؤتمر كارتيرون: خروج مازيمبي يعكس قوة البطولة.. وهوريا يشبههم قبل 10 سنوات

بالفيديو في إفريقيا – تبديلان اضطراريان في ربع ساعة وهدف قاتل.. الترجي يعبر النجم لنصف النهائي

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

أعلانات

 

السابق تونس فى مواجهة سهلة أمام النيجر
التالى الزمالك يخوض ودية وحيدة بعد إنتهاء إجازة توقف الدوري