أخبار الكورة - في الكلاسيكو – مشجع ريال مدريد يضرب حارس مرمى برشلونة أثناء المباراة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

خبر - أخبار الكورة - في الكلاسيكو – مشجع ريال مدريد يضرب حارس مرمى برشلونة أثناء المباراة
تم بواسطة - شبكة مبينات الأخبارية
بتاريخ - الأربعاء 27 فبراير 2019 01:00 صباحاً

شبكة مبينات الأخبارية - شهد 3 مارس 2001 مباراة كلاسيكو مثيرة للغاية بين ريال مدريد وبرشلونة على ملعب سانتياجو برنابيو، في الدوري الإسباني.

راؤول حمل لواء مدريد مسجلا هدفين، فيما تكفّل البرازيلي ريفالدو بالرد بنفس عدد أهداف نظيره، لتكون النتيجة النهائية 2-2.

المواجهة شهدت قرارا تحكيميا خاطئا خالدا في تاريخ مباريات الكلاسيكو، عندما ألغى الحكم هدفا صحيحا لـ برشلونة في الدقيقة 90.

النتيجة أشارت إلى التعادل 2-2، وريفالدو أراد إكمال الهاتريك بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، اصطدمت بـ إيفان هيلجيرا وسكنت بشاك إيكر كاسياس، ليحتسب الحكم تسللا!

على ما يبدو، اعتقد طاقم التحكيم أن الكرة اصطدمت بأحد لاعبي برشلونة المتسللين وليس هيلجيرا لاعب ريال مدريد، ليُحرَم ريفالدو من ليلة ذهبية مثالية كانت لتخُلَد في مسيرته.

التقرير سيناقش كواليس هذه اللقطة الجدلية؟ لا، بل لقطة سبقتها بـ 15 دقائق!

في الدقيقة 75، حدثت واقعة الاعتداء على بيبي رينا حارس مرمى برشلونة.

حارس مرمى ميلان الحالي، صاحب الـ36 مباراة دولية مع إسبانيا، يشتهر على الارجح من خلال مسيرته مع ليفربول ونابولي، لكن الحقيقة أنه قضى 14 عاما في صفوف الفئات العمرية المختلفة لـ برشلونة.

بطل العالم وأوروبا مع لاروخا، تم تصعيده لفريق برشلونة الأول عام 2000، وخاض أول كلاسيكو له في مارس 2001، والذي سيكون أيضا آخر كلاسيكو في مسيرته، إذ سيرحل في العام التالي إلى فياريال.

بالعودة للدقيقة 75 من مباراة 2001، ركض راؤول جونزاليس مهاجم ريال مدريد للحاق بكرة، تزامنًا مع خروج رينا من مرماه تجاه الكرة.

في النهاية خرجت الكرة رمية تماس لصالح ريال مدريد مباشرة إلى جوار الراية الركنية، وحاول راؤول استعادة الكرة سريعا لاستئناف اللعب قبل عودة رينا إلى مرماه، الأمر الذي لم يكن ليسمح به حارس برشلونة بالطبع.

رينا عارَك راؤول لحرمانه من الكرة، وراؤول كاد أن يدخل في مشاجرة مع رينا، على بُعد أقل من متر واحد عن مشجعي ريال مدريد الغاضبين في مدرجات الدرجة الثالثة.

بينما أحاط راؤول ذراعيه حول رينا ليمنعه من الوصول إلى الكرة، حدثت لقطة المباراة، وقام أحد مشجعي ريال مدريد بضرب رينا مرتين على ظهره!

رينا لم يتوقّف كثيرا عند الحادثة، وعاد سريعا إلى مرماه وسط سيل هائل من صافرات الاستهجان.

في تقرير خوسيه لوسانتوس عمر حكم المباراة، أشار إلى أن المواجهة شهدت الكثير من المقذوفات التي أرسلتها جماهير ريال مدريد نحو أرضية الملعب، بما في ذلك حقائب بلاستيكية، وكرات خفيفة، وشطائر!

يشرح رينا ما حدث في هذه اللقطة بعد المباراة: "ذهبت نحو الكرة لتهدئة اللعب قليلا، وحتى أتحصّل على مزيد من الوقت للعودة إلى المرمى. راؤول حاول القيام بالعكس، وحدث بيننا نوع من الالتحام".

"لم أشعر بالمشجع وهو يضربني من الأساس، وأعتقدت أن الأمر اقتصر على الالتحام مع راؤول. لا أريد أن أعطي للأمر الكثير من الأهمية، اللقطة حدثت خارج خط الملعب، ربما عليهم أن يوفّروا مزيدا من الحماية للاعبين هناك".

أما جوان جاسبارت رئيس برشلونة –وقتها-، فعبّر عن غضبه الشديد لهذه الفعلة التي طالت لاعبه: "لا تعطوننا دروسا، جماهيرنا أطلقت الصافرات وانهالت بالسباب على لاعب في الدور الأول، ولكنهم لم يهاجموه أبدا".

جاسبارت كان يقصد الاستهجانات العنيفة التي طالت لاعبه السابق لويس فيجو الذي خان ناديه وانتقل إلى ريال مدريد عام 2000.

لم يكن يدري جاسبارت أن العام التالي سيشهد واقعة كامب نو الشهير: إلقاء رأس الخنزير على فيجو!

إدارة ريال مدريد طالبت المشجع المعتدي على رينا بالحضور إلى مقرها، ليتم شطبه لاحقا.

اقرأ أيضا:

في الكلاسيكو – القداحة التي أصابت رأس كارلوس.. أو أجبرت ريال مدريد على احترام بويول

هدفان مثيران للجدل وآخر كوميدي وطرد.. المصري يعبر إنبي بثلاثية ويصعد للمربع الذهبي

مصطفى محمد لـ في الجول: ما فعله أجيري كان حافزا لانضمامي للمنتخب.. سأقاتل للاستمرار

عبد الرحمن مجدي لـ في الجول: لم أتوقع الانضمام للمنتخب بسبب صلاح

بالفيديو – هدف ربما لم تشاهده.. عندما هز حسام حسن اليونان بخلفية مزدوجة رائعة

تم نشر أخبار الكورة - في الكلاسيكو – مشجع ريال مدريد يضرب حارس مرمى برشلونة أثناء المباراة المسؤلية تقع على عاتق ناشر الخبر الاصلي تابعونا لأخر الأخبار الجديدة كل يوم

0 تعليق