توماس رونسيرو : يجب أن يقرر الريال مصير إيسكو -
لوبيز : إيسكو يدرك أهميته في الريال -
مانو سانر : إيسكو بحاجة للدعم والإحترام -

 

 

 

 

 

بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

“أبوحجر الأسفل” تزف شهيدها الثالث “حسين”.. ووكيل جازان يتقدم المصلين

 

 

“أبوحجر الأسفل” تزف شهيدها الثالث “حسين”.. ووكيل جازان يتقدم المصلين
“أبوحجر الأسفل” تزف شهيدها الثالث “حسين”.. ووكيل جازان يتقدم المصلين

أدّى جموع المصلين عقب صلاة العصر اليوم الأثنين صلاة الميت بجامع أبوحجر الأسفل التابعة لمحافظة صامطة بمنطقة جازان على شهيد الواجب حسين مرعي علوان مباركي، أحد منسوبي حرس الحدود الذي استشهد دفاعاً عن الوطن بالحد الجنوبي بقطاع ظهران الجنوب بمنطقة عسير؛ حيث يعد “حسين”ثالث شهيد تقدمه “قرية أبوحجر الاسفل” فداء للوطن.

وتقدم المصلين وكيل إمارة منطقة جازان للشؤون الأمنية المكلف رياض بن محمد الشيخ،ومحافظ صامطة أحمد عبدالله زعله، وبحضور مساعد قائد حرس الحدود بمنطقة جازان العميد قاسم مهدي منقري،وقائد قطاع الحرث المقدم منصور يحي القحطاني ومدير إدارة المساجد بالمحافظة أحمد عقيل كريري ،وعدد من القيادات الأمنية ومشايخ وأهالي المنطقة.

وعقب الصلاة نقل “الشيخ” لذوي شهيد الواجب تعازي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان وتعازي نائبه الأمير محمد بن عبدالعزيز، وعبر عن مواساته وتعازيه، داعياً المولى -عزّ وجل – له بالرحمة والمغفرة وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

كما نقل المنقري تعازي وزير الداخلية الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف وتعازي معالي مدير عام حرس الحدود الفريق عوّاد بن عيد البلوي لأسرة الشهيد .

وقال شيخ قبيلة بني مباركي، عبدالكريم مباركي ، أن البطل حسين استشهد في سبيل الدفاع عن دينه ووطنه حتى ارتقى بإذن الله مع زمرة الشهداء الذين سبقوه من خيرة أبناء وطننا الطاهر دفاعاً عن مقدساته ومكتسباته، وكان مدافعاً عنه حتى استشهد في ميدان العز والشرف والجهاد في سبيل الله.

وعبرو اخوة الشهيدكلاً عبدالله وفهد وحسين وعسكر ذو 12 عاماً عن فخرهم واعتزازهم باستشهاده في ميدان البطولة مقبلاً غير مدبر نفتخر بما قدم لوطنه وامته .

وأضافو: “الشهيد ترتيبه الرابع بيننا وذو22 عاماً وكان باراً بوالديه وحسن السيرة والسلوك ويمتاز بالهدوء والمبادرة وتقديم المساعدة، وهو مملك وكان زواجه وشيكاً والحمدلله ونسأل الله ان يكتبه شهيداً”.

وكان لـ أحمد إبراهيم خلوفه طياش المباركي ابيات عزاء ومواساة لبنت الخال أم الشهيد البطل (حسين مرعي علوان مساوى مباركي)

نسأل الله له الرحمه وأن يجعله من الشهداء الأبرار :

يابنت خالي جاتك اكبر مصيبه

زوجك وإبنك بينهم كم أسبوع

ياام الشهيد لا تحزني من مغيبه

في جنة الخلد مايجيه حر أوجوع

بكره تكوني بجنب إبنك قريبه

وعَده ربه يكون شافِع ومشفوع

الصبر ياخوك ماهو منك غريبه

وام الشهيد تمشي لهاراس مرفوع

لا تحزني ولا تجزعي ياالحبيبه

ولوشربتي بحزنهم سم منقوع

هذي المقادير في الخلايق عجيبه

الموت واحد ومن تِوقَّاه مخدوع

واللِّي فقدتي خيره ربي يجيبه

يِنصَب أجرك مثلما يسيل ينبوع

إدعي وصلي لَعَل ربك يجيبه

واللِّي كمثلك ماهو ضايع ومقطوع

مختتماً بالدعاء وسأل الله أن يجبر مصابهم ويعوضهم خير فيمن فقدو.

‏‫‬

هذا الخبر كتب بواسطة شبكة مبينات الاخبارية

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «مصافحة الأقوياء» بين ولي العهد وبوتين تشعل منصات التواصل