محمد بن راشد يستقبل السراج.. وأبوظبي تجمع فرقاء ليبيا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
آخر تحديث: الأربعاء 22 جمادي الثاني 1440 هـ - 27 فبراير 2019 KSA 10:15 - GMT 07:15
تارخ النشر: الأربعاء 22 جمادي الثاني 1440 هـ - 27 فبراير 2019 KSA 01:32 - GMT 22:32

المصدر: دبي ـ العربية.نت

استقبل نائب رئيس دولة الإمارات وحاكم دبي الشيخ محمد بن راشد، الثلاثاء، فايز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا والوفد المرافق.

وأكد الشيخ محمد بن راشد "حرص دولة الإمارات رئيساً وحكومة وشعباً على استقرار الوضع الأمني والسياسي للشعب الليبي".

ومن المنتظر أن تستضيف العاصمة الإماراتية أبوظبي لقاءات تجمع رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج وقائد الجيش الوطني خليفة حفتر، بالإضافة إلى مصطفى صنع الله، مدير المؤسسة الوطنية للنفط لحل الخلاف بشأن حقل الشرارة النفطي.

حقل الشرارة، أحد أهم حقول النفط الليبية ومصدر خلاف بين حكومة الوفاق والجيش الوطني، سيعود للعمل بعد أزمة أوقفت الإنتاج وأثرت على صادرات البلاد وبالتالي على عائداتها من النفط. لكن الحل جاء من على بعد مئات الأميال، وتحديدا من العاصمة الإماراتية أبوظبي التي استضافت لقاءات بين مسؤولين ليبيين من الجهات المتنازعة بواسطة من المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة.

وأشار بيان لحكومة الوفاق لاتفاق مع المؤسسة الوطنية للنفط على خطوات لإعادة فتح الحقل ورفع حالة "القوة القاهرة".

الاتفاق، بحسب البيان، نص أيضاً على خطوات لمغادرة كافة المجموعات التي سيطرت على الحقل في ديسمبر الماضي لتقديم مطالب مالية.

ووصل رئيس حكومة الوفاق والمجلس الرئاسي فايز السراج إلى أبوظبي بدعوة رسمية لمناقشة تطورات الوضع السياسي في ليبيا. الإمارات وجهت دعوة مماثلة لخليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي الذي ينشط في الشرق.

وكان الجيش الوطني أحكم سيطرته على حقلي الشرارة والفيل النفطيين، إلا أن هذا لم يكن كافياً لتستأنف مؤسسة النفط عملية الإنتاج، إذ اتسمت بوقف العمل حتى استتباب الأمن هناك بشكل كامل.

اللقاءات في أبوظبي تهدف أيضاً للتوصل لاتفاق بين حفتر والسراج لعقد الملتقى الوطني، والذي من شأنه وضع خارطة الطريق للانتخابات العامة المرتقبة في ليبيا.

تم نشر محمد بن راشد يستقبل السراج.. وأبوظبي تجمع فرقاء ليبيا المسؤلية تقع على عاتق ناشر الخبر الاصلي تابعونا لأخر الأخبار الجديدة كل يوم

0 تعليق