بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

تزامنا مع هطول الإمطار.. الكهرباء تستنفر ملاكاتها وتطالب المواطنين بتوخي الحذر

 

 

تزامنا مع هطول الإمطار.. الكهرباء تستنفر ملاكاتها وتطالب المواطنين بتوخي الحذر
تزامنا مع هطول الإمطار.. الكهرباء تستنفر ملاكاتها وتطالب المواطنين بتوخي الحذر

خبر - تزامنا مع هطول الإمطار.. الكهرباء تستنفر ملاكاتها وتطالب المواطنين بتوخي الحذر
تم بواسطة - شبكة مبينات الأخبارية
بتاريخ - الجمعة 27 أبريل 2018 09:18 مساءً

محلية

منذ 2018-04-27 الساعة 19:59 (بتوقيت بغداد)

بغداد – شبكة مبينات

وجه وزير الكهرباء قاسم الفهداوي، الجمعة، ملاكات الوزارة في مديريات التوزيع العامة ببغداد والمحافظات بالاستنفار لإعادة المغذيات التي توقفت نتيجة هبوب الرياح وهطول الامطار.

وقال المتحدث الرسمي بإسم الوزارة، مصعب المدرس في بيان تلقت /شبكة مبينات/ نسخة منه ان "ملاكات الوزارة تعمل على أسناد دوائر امانة بغداد والدوائر البلدية في المحافظات، ومنحت الأولوية لتجهيز الطاقة الكهربائية الى محطات الصرف الصحي من اجل استيعاب كميات المياه التي تجمعت جراء الإمطار التي شهدتها وتشهدها العاصمة بغداد وعدد من محافظات البلاد اليوم وغداً".

واضاف، ان "لوزارة تناشد المواطنين بتوخي الحيطة والحذر من التعامل مع شبكات توزيع الطاقة الكهربائية، واللجوء الى فرق الصيانة في حال حدوث عوارض فنية وقطوعات من اجل الحفاظ على حياتهم"، داعياً الى "الاتصال الفوري بقطاعات الصيانة وحسب المواقع الجغرافية، أو الاتصال بأرقام الشكاوى للإخبار عن أي عارض فني بسبب هذه الظروف، ليتسنى لفرق الصيانة اتخاذ اللازم".

وأشار المدرس، الى أن "أرقام الشكاوى، للمديرية العامة لتوزيع كهرباء الكرخ هو (١٥٧)، والمديرية العامة لتوزيع كهرباء الرصافة هو (١٥٨)، والمديرية العامة لتوزيع كهرباء الصدر (١٠١٢)، والمديريات العامة للتوزيع في المحافظات هو (١٥٩)".

وبيّن المدرس، أن "الملاكات الهندسية والفنية العاملة في مديريات نقل الطاقة الكهربائية قد كثفت جهودها لإعادة ومراقبة خطوط نقل الطاقة التي انفصلت، والكشف عن الابراج من أجل تلافي أية حالة انفصال لأحد الخطوط، فضلاً عن اصلاح العوارض الفنية التي حدثت".انتهى 29

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

أعلانات

 

التالى بالصور .. تعرض مرشح ائتلاف سائرون حسين الزرفي لمحاولة اغتيال في بابل