بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

المتحدث باسم الصدر: ليس من صلاحيات البرلمان إلغاء أو تعديل نتائج الانتخابات

 

 

المتحدث باسم الصدر: ليس من صلاحيات البرلمان إلغاء أو تعديل نتائج الانتخابات
المتحدث باسم الصدر: ليس من صلاحيات البرلمان إلغاء أو تعديل نتائج الانتخابات
مبينات الاخبارية/ بغداد
طالب جعفر الموسوي، المتحدث باسم زعيم التيار الصدر السيد مقتدى الصدر، السبت، بالنظر بـ"جدية" وعدالة بطلبات الكتل السياسية المعترضة على نتائج الانتخابات، مؤكداً أنه ليس من صلاحيات مجلس النواب إلغاء أو تعديل نتائج الانتخابات.

وقال الموسوي في بيان تلقت، مبينات الاخبارية، نسخة منه، إنه "ليس من صلاحيات مجلس النواب إلغاء أو تعديل نتائج الانتخابات ولو كان من خلال تشريع قانون"، مستدركاً "لأننا سنكون هنا أمام مهام بعيدة عن مفهوم التشريعات وقريبة من التأسيس إلى الفوضى".



وأوضح الموسوي، أن "قانون مفوضية الانتخابات رسم طرف الطعن والشكاوى والآلية التي يجب اتباعها عند ظهور النتائج"، مبيناً أنه "تضمن تخصيص هيئة قضائية من محكمة تمييز العراق للنظر بالطعون وفقاً للقانون".

وأضاف الموسوي، أن "هذه الهيئة القضائية ينحصر دورها في النظر لما هو معروض عليها ولا تتعدى ذلك"، مشيراً إلى أن "ما يقوم به مجلس النواب أو ما يريد الشروع به هو زحف على صلاحية السلطات الأخرى".

وتابع الموسوي، "إذا كان هناك تقصير في عمل المفوضية فلمجلس النواب مساءلتها وفقاً للقانون ومحاسبتها متى ما توفرت الأدلة والقناعة لأعضاء مجلس النواب"، لافتاً إلى أنه "لا يجوز للمحكمة الاتحادية العليا الخوض بصحة أو عدم صحة نتائج الانتخابات".

وبين الموسوي، أن "دور المحكمة الاتحادية يقتصر بموجب المادة 93 / س سابعاً من الدستور بالمصادقة على نتائج الانتخابات"، منوهاً إلى "أنها متى ما امتنعت عن ذلك فإنه يعد خرقاً للدستور".

واكد الموسوي، "نحن مع أتباع الطرق القانونية السلمية للنظر في الشكاوى والخروقات التي رافقت العملية الانتخابية"، مطالباً المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والهيئة القضائية المختصة بالنظر بجدية وعدالة بتلك الطلبات وسرعة حسمها وفق القوانين المرعية".


 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

أعلانات

 

السابق فيديو : قتلى وجرحى بهجوم انتحاري في بغداد
التالى العبادي يناقش مع علاوي والسامرائي تشكيل الحكومة المقبلة على اسس وطنية