وفد من الحزب الشيوعي الصيني: العلاقات مع سورية تاريخية مميزة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

دمشق-مبينات

استعرض الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين خلال استقباله ظهر اليوم وفدا من الحزب الشيوعي الصيني برئاسة يو وي نائب مدير عام إدارة غرب آسيا وشمال افريقيا في الحزب علاقات الصداقة والتعاون المميزة القائمة بين البلدين الصديقين وسبل تفعيلها وبين حزب البعث العربي الاشتراكي والحزب الشيوعي الصيني.

وفي هذا الإطار أشار رئيس الوفد إلى أن الهدف من هذه الزيارة هو التعبير عن التضامن مع صمود سورية أمام التحديات والضغوط لحماية مصالح شعبها وكرامته وتهنئتها بالانجازات التي تم تحقيقها في مجال مكافحة الإرهاب والإعراب عن الاهتمام بتطوير هذه العلاقات ودفعها إلى الأمام إضافة إلى الرغبة في الاطلاع على وجهة النظر السورية إزاء عدد من القضايا الاقليمية والدولية وآخر التطورات فيما يتعلق بالعملية السياسية في سورية وعملية إعادة الإعمار.

وفي السياق نفسه أشار يو وي إلى العلاقات التاريخية المميزة التي تربط الحزبين حزب البعث العربي الاشتراكي والحزب الشيوعي الصيني والتي شكلت قيمة مضافة في العلاقات بين البلدين مؤكدا أن الحزب الشيوعي الصيني حريص على بذل كل الجهود الممكنة بما يصب في مصلحة الشعب السوري وأمنه واستقراره.

بدوره أشار المقداد إلى أن سورية تقدر عاليا الدعم الصيني والمواقف التي عبرت عنها جمهورية الصين الشعبية الصديقة خلال سنوات الحرب الإرهابية على سورية وخاصة استخدامها حق الفيتو في مجلس الأمن مرات عديدة مبينا أن كلا البلدين في خندق واحد في الحرب على الإرهاب.

ولفت إلى الاحترام الكبير الذي تحظى به الحكومة الصينية والحزب الشيوعي الصيني لدى القيادة السورية وفي أوساط الشعب السوري مشددا على أن العلاقات التي تربط بين البلدين والحزبين تهدف بشكل أساسي إلى توحيد جهود البلدين ليكون عالمنا أكثر عدالة وأمنا في مواجهة السياسات العدوانية والتدخلية لبعض الدول التي تعتدي بشكل صارخ على القانون الدولي وسيادة الدول وتخرج عن المعاهدات والاتفاقات الدولية دون أي رادع أخلاقي.

وأكد المقداد أن سورية ماضية في حربها على الإرهاب حتى استعادة آخر شبر من الأرض السورية بالتوازي مع استكمال عملية المصالحات وأن العملية السياسية هي ملك للشعب السوري صاحب الحق الوحيد في تقرير مستقبله ويجب أن تكون بقيادة سورية مشيرا في الوقت نفسه إلى انفتاح سورية على المبادرات والجهود الصادقة بما يضمن وحدة سورية أرضا وشعبا ومصالح الشعب السوري.

حضر اللقاء الدكتور شفيق ديوب مدير إدارة آسيا في وزارة الخارجية والمغتربين ونبيل مخول أمين سر العلاقات الخارجية في القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي وأسامة علي مدير مكتب نائب الوزير ومنال عين ملك من مكتب نائب الوزير.

تم نشر وفد من الحزب الشيوعي الصيني: العلاقات مع سورية تاريخية مميزة المسؤلية تقع على عاتق ناشر الخبر الاصلي تابعونا لأخر الأخبار الجديدة كل يوم

0 تعليق