الأرصاد : توقعات الطقس اليوم الأحد -
هل تلبي زيارة وزير الصحة مطالب مرضى جازان؟ -
«حلوة الجوف» تتصدر مهرجان التمور -
تأجيل تعديلات دستورية تعيد ترشح البشير -
أبرز المباريات العربية والعالمية.. اليوم -
«تويتر» يفضح مستخدميه.. وينتهك خصوصيتهم -
تمرين مهم يجنبك مخاطر «القلب» -

 

 

 

 

 

بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

ماذا تفعل هذه الراقصة في أحد مولات السعودية؟

 

 

ماذا تفعل هذه الراقصة في أحد مولات السعودية؟
ماذا تفعل هذه الراقصة في أحد مولات السعودية؟

أظهرت مقاطع فيديو نشرها ناشطون سعوديون راقصة في أحد مراكز المملكة التجارية "الياسيمن مول"، وذلك ضمن فعالية موسيقية برفقة فريق غنائي، وهو ما أثار ضجة في أوساط المجتمع.

وأثارت الفعالية انتقاداً حاداً، إذ اعتبرها كثيرون "خارجة عن قيم وعادات وأخلاق المجتمع السعودي". وقال آخرون إنها تخالف المادة الثالثة التي تنص على أن حريّة الفرد والمجتمع (..) مصانة، شريطة ألا تتعارض مع الذوق العام والآداب العامة.

ونشر ناشطون مقاطع فيديو تُظهر فريقاً موسيقياً يقوم بالعزف على آلات خاصة، ترافقه إحدى الفتيات تقوم بتأدية رقصة تتناسب مع الموسيقى، وذلك للفت انتباه الموجودين بالسوق، في مشهد لم تعهده السعودية من قبل.

وتصدّر وسم #رقاصة_الياسمين_مول، قائمة الأعلى تداولاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، حيث طرح ناشطون وإعلاميون آراءهم حول الفعالية الموسيقية.

ومنذ بدء خطة "الانفتاح"، التي يرى مراقبون أنها تأتي في إطار صرف الأنظار عن سياسة ولي العهد، محمد بن سلمان، شهدت السعودية مجموعة حفلات غنائية، وهو ما لم يكن معهوداً من قبل.

وإلى جانب الحفلات والفعاليات الموسيقية، تصرف الرياض مبالغ ضخمة في قطاعات الترفيه، تزامناً مع معاناة قسم كبير من السعوديين من صعوبة الحصول على مسكن؛ بسبب ارتفاع الأسعار وعدم توفر الأراضي الصالحة للبناء.

وكانت شبكة "بلومبيرغ" الأمريكية قالت مؤخراً إن السعودية قرّرت اللجوء إلى صناعة الترفيه لتكون بوابة إلى تحسين الوضع الاقتصادي، لكن مراقبين وضعوا ذلك في زاوية حرف النظر عن سياسات بن سلمان.

ومنذ وصول بن سلمان إلى منصب ولي العهد، منتصف 2017، اتخذ مجموعة قرارات "إصلاحية"؛ كان أبرزها اعتقال أمراء ورجال أعمال ودعاة ورجال دين ونشطاء وحقوقيين، وهو ما اصطدم بمعارضة شعبية.

ورفعت المملكة الحظر عن دُور السينما، وصارت المقاهي تعجّ بالموسيقى، بعد أن كانت تعتبر من الممنوعات في المملكة التي عُرفت بالطبع المحافِظ.

كما فتحت أبوابها لكثير من شركات صناعة الترفيه العالمية، لكنها تعرضت لانتقادات لاذعة تسببت في محاسبة وإقالة مسؤولين في القطاع خلال الفترة السابقة.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق آبل تسلّم مراهقاً جائزة لاكتشافه ثغرة في أجهزتها
التالى في 6 أشهر.. "إيبولا" يقتل أكثر من 500 شخص بالكونغو