بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

حوادث مصرية - صور.. "يقتل القتيل ويمشى فى جنازته".. تفاصيل أبشع جريمة قتل بمنيا القمح

 

 

خبر - حوادث مصرية - صور.. "يقتل القتيل ويمشى فى جنازته".. تفاصيل أبشع جريمة قتل بمنيا القمح
تم بواسطة - شبكة مبينات الأخبارية
بتاريخ - الخميس 18 يناير 2018 07:15 مساءً


شبكة مبينات الأخبارية الشرقية- فتحية الديب

 يقتل القتيل ويمشى فى جنازته" هذا المثل ينطبق تماما على واقعة القتل التى ارتكبها شاب فى العشرينات من العمر بمركز منيا القمح فى الشرقية، عندما تعثر فى الزواج من فتاة يحبها بسبب قلة المال، فقام بخطف طفلة جاره وقتلها، لطلب فدية مالية، وصلي عليها صلاة الجنازة وتلقي مع أسرتها واجب العزاء بها.

 وقد أسدلت  محكمة  جنايات الزقازيق بالشرقية، الستار علي هذه الجريمة بإحالة أوراق المتهم بخطف وقتل الطفلة للمفتي، وحددت جلسة 14 فبراير القادم للنطق بالحكم، صدر الحكم برئاسة المستشار محمود الكحكي، وعضوية المستشارين، طارق النفراوي، ومحمد سراج، وأمانة سر، محمد فاروق.

 تعود أحداث القضية رقم  3584 جنايات منيا القمح، لسنة 2015، ،بعثور أهالى قرية السعديين على جثة الطفلة "ذهب رضا  4" سنوات جثة هامدة، بجوار منزل أحد أهالى القرية، بعد 10 ساعات من اختفائها.

وتوصلت تحقيقات البحث الجنائى لقيام المتهم، بخطف الطفلة وإرسال رسالة لوالد الطفلة، وعاد للطفلة التى تركها بالطابق الأول من مسكن العائلة الذى يقيم فيه بمفرده، وعندما صرخت الطفلة خوفا منه، قام بكتم أنفاسها وخنقها بسلك كهرباء، واتصل بأسرتها يطالبهم بسرعة تدبير المبلغ..

 وبعد 10 ساعات من خطفه الطفلة قام بالتخلص من جثتها بجوار منزله، بإلقائها خلف مسكنه ثم ذهب لحضور جنازة الطفلة والصلاة عليها، وقام والده بتلقى واجب العزاء مع أسرة الطفلة.

وبعرض المتهم على نيابة منيا القمح اعترف أمام مصطفى صلاح مدير النيابة بارتكاب الواقعة، وأمرت النيابة بحبسه أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وإحالته لمحكمة جنايات الزقازيق محبوسا، التي أصدرت حكمها المتقدم.

ويقول" وسام خالد" خال الطفلة، ومقيم السعديين، أن الحكم أثلج صدورهم، وأنهم ثقتهم كبيرة بالقضاء المصري العادل، بالإقتصاص من القاتل، وأن والدة الطفلة كان حلم عمرها أن يأخد المتهم، حكما بالإعدام وينفذ فيه الحكم لكي يتاح قلبها، مثلما قام المتهم بشنق طفلتها بسلك كهرباء بدون ذنب تقترفه.

وأضاف خال الطفلة، أن والد الطفلة، كان علي علاقة طيبة بأسرة المتهم، بحكم الجيرة، ولكن المتهم لم يراع حق الجار، وخطف الطفلة أثناء لهوها أمام المنزل وشنقها، ووصلت به البشاعة أن يصلي عليها صلاة الجنازة مع أسرتها، ويقف بجوار الأسرة ويتلقي فيها واجب العزاء.

vرقم-3-صورة-اخري-للطفلة-ذهب

 

رقم-1المتهم

 

 


 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

أعلانات

 

التالى حوادث مصرية - مصدر أمنى: لا شبهة جنائية فى وفاة مسجون داخل مستشفى أم المصريين