والد نايمار يلعب على الحبلين -
فيرمايلين يفكر جدياً في الرحيل عن برشلونة -
ركن المراة - كيف تتعاملين مع طفلك الأول؟ -

 

 

 

 

 

بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

“الألوان تغني” في معرض تشكيلي بالكلية العلمية للتصميم بمسقط

 

 

“الألوان تغني” في معرض تشكيلي بالكلية العلمية للتصميم بمسقط
“الألوان تغني” في معرض تشكيلي بالكلية العلمية للتصميم بمسقط

مسقط ـ مبينات:
افتتح بالكلية العلمية للتصميم معرض ” الألوان تغني ” للفنانين يوسف النحوي وصالح العلوي وميادة ريحان وريا المنجي وذلك تحت رعاية محمد بن ناصر الحشار نائب رئيس مجلس الإدارة لمجموعة الجزيرة العالمية وبحضور عدد من الفنانين والمتابعين للفن التشكيلي.
وبعد قص شريط افتتاح المعرض قام راعي المناسبة والحضور بجولة في أروقة المعرض وقام الفنانون المشاركون بشرح أعمالهم لزوار المعرض، حيث اتسمت بجمالية المعنى ودقة التنفيذ تنم عن تمكن الفنانين الذين كانت بصمتهم الإبداعية واضحة.
وقالت الدكتورة منى كمال إسماعيل عميد الكلية: يأتي المعرض الثالث في الاجندة الثقافية للكلية العلمية للتصميم هذا العام بعنوان ( الالوان تغني ) مواكبا لتوجه الكلية في ارساء ونشر الثقافة والوعي الفني باعتبارهما من المقومات الاجتماعية والثقافية للانسان كما انها تحقق تعزيز روح الانتماء للوطن من خلال عرض الاعمال الابداعية لاربعة من الفنانين العمانيين المرموقين في الاوساط الفنية العمانية والدولية فهم يمثلون اجيالا مختلفة ترسيخا للتواصل الانساني والفني سعيا لدعم الحوارات الفنية والثقافية واستمراريتها.
واضافت: يمثل المعرض إلى جانب المعارض السابقة والقادمة باذن الله نقلة نوعية لقيم الثقافة ودعم ورعاية لحركة الفن التشكيلي العماني واثراء للحراك المعرفي والتقني والابداعي بما يؤكد علي أهمية الثراء البصري لطلابنا ولجمهور المشاهدين مما يسهم في اكتشاف المواهب الواعدة في الحركة التشكيلية العمانية وهو ما يجعل الكلية العلمية للتصميم صرحا يسهم في نشر الاشعاع الفني والثقافي، ونحن سوف نستمر علي نفس النهج ايمانا منا بدورنا التربوي والاكاديمي والفني المؤثر في الانسان والفن التشكيلي العماني.
وفي كلمة للفنانين المشاركين حول المعرض قال الفنان صالح العلوي : يمثل لنا الفن التشكيلي بالنسبة لنا حالة خاصة نستمتع بها فحينما نرسم نسمع النغمات ونحس بها، فالألوان تغني وتتراقص معنا ولوحاتنا في هذا المعرض تمثل تلك الحالة التي شعرنا بها اثناء الإعداد للمعرض فالبهجة والفرح والسرور كان عنواننا وبالحب والسعادة اكملنا اللوحات وامتزجت المشاعر مابين الاستمتاع والتحليق بالنغمات كأننا نعزف ونغني، وهذا المعرض”الألوان تغني” هو تعبير فني تشكيلي اشتركنا في إعداده من أجل الاستمتاع بالجمال اللوني.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق “الغشام” تصدر كتابين جديدين لسعيدة خاطر وبدر الشيدي
التالى الموصل تسعى لاستعادة الحياة الثقافية