بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

رمضان .. تقوية الإرادة والصبر

 

 

رمضان .. تقوية الإرادة والصبر
رمضان .. تقوية الإرادة والصبر

العمل التطوعي والجمعيات الخيرية ودورها في إثراء المجتمع (1 ـ 2)

صالح الحوسني: العمل التطوعي هو الجهد الذي يقوم به الانسان من غير مقابل لمجتمعه بدافع الاسهام في تحمل شيئ من المسؤولية

أجرى الحوارـ أحمد بن سعيد الجرداني:
العمل التطوعي هو أمر مغروس في قلوب البشر مما فطر الله به الناس أن يقوم الواحد منهم بمساعدة الآخر عندما يحتاج إلى مساعدة فلذلك جاءت تعليم الإسلام بحث الناس على ضرورة ان يعين احدهم الاخر في تحمل الكثير من أعباء الحياة التي لا يستطيع ان يتحمله بنفسه .
وحول هذا الموضوع كان لنا هذا الحوار السريع مع الدكتور صالح بن سعيد الحوسني مدير دائرة شؤون حملات الحج.
ـ ماذا نعني بالعمل التطوعي؟ وكيف يجعل الانسان اسهاماته عمل تطوعي؟
العمل التطوعي في مفهومه العام هو الجهد الذي يقوم به الانسان من غير مقابل لمجتمعه بدافع الاسهام في تحمل شيئٍ من المسؤولية الملقاة على عاتقه ليتقرب بها الى الله سبحانه وتعالي، العمل التطوعي هو أمر مغروس في قلوب البشر مما فطر الله به الناس ان يقوم الواحد منهم بمساعدة الآخر عندما يحتاج إلى مساعدة فلذلك جاء تعليم الإسلام بحث الناس على ضرورة أن يعين احدهم الاخر في تحمل الكثير من أعباء الحياة التي لا يستطيع ان يتحملها بنفسه.
وعندما يقوم الانسان بأي جهدٍ يقدمه لهذا المجتمع، فإن هذا الجهد إما أن يكون بماله او بنفسه او بوقته او باستشارة او بتعليم او بتوجيه او بإرشاد، من غير ان يكون هناك عائدً مادي ينتظره الانسان فهذا مما يدخل في العمل التطوعي.
ـ حدثنا عن ثقافة العمل التطوعي وكيف نستطيع أن نرسخها في قلوب الناس؟
العمل التطوعي في بلادنا الاسلامية له دور كبير في الحياة الانسانية بشكل عام، حيث يحث أتباعه بالتعاون والتآزر وضرورة ان يعين الواحد الآخر يقول النبي (صلى الله عليه وسلم):(من نفّس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفّس الله عليه كربة من كرب يوم القيامة)، ويقول الله تعالى:(وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ)، ومع كل ذلك فإن العمل التطوعي فعلا يحتاج الى تعزيز ويحتاج إلى أن توجه اليه الأنظار ويحتاج إلى شيئً من الحث لأن الدول الأخرى قد تقدمت كثيراً في مجال وهو العمل التطوعي، وفي بعض الإحصائيات والتي ربما تكون غير دقيقة، ولكن هذه المؤشرات إلى حد ما حيث وجد في الولايات المتحدة الأميركية اكثر من مليون ونصف مؤسسة خيرة غير ربحية ويبلغ عدد الذين يعملون فيها 93 مليون شخص أي ما يقارب 30% من السكان، وهؤلاء يقدمون ما يزيد على عشرين مليار ساعة عمل سنويا وهناك مليارات من الأموال تضخ في الجمعيات الخيرية، بينما في دول أخرى اقل منها في عدد السكان نجد النسب عالية ومرتفعة فلذلك نحتاج نحن أن نعزز هذه الثقافة وان ندفع الناس في هذا الامر لمساعدة الآخرين ولتكون هذه ثقافة موجودة في نفوس الكبار والصغار كانوا نساء أو رجالاً وذكر القيم التي يعيش عليها المجتمع. هذا اولاُ والامر الثاني يجب تذكيرهم بهذه التوجيهات الربانية متمثلة في كتاب الله تعالى، وفي هدي النبي (صلى الله عليه وسلم) وبالاعتماد على الموروث الحضاري لمنظومة التعاون والتآزر والتشارك التي يقوم عليها المجتمع.
ـ العمل التطوعي هو سلوك حميد في قلب الانسان .. هل لكم بأن تحدثوننا عن أهمية العمل التطوعي؟
العمل التطوعي هو سلوك حميد في قلب الانسان وهو يتماشى مع القيم والتوجيهات فقد اوصانا ديننا الحنيف بمساعدة الاخرين بإماطة الأذى عن التطريق وعد ذلك من الصدقات واغاثة الملهوف والرفق بالحيوان وعدم التعدي على البيئة ونحو ذلك وهذا ما جاء به الإسلام، والمتطوع نفسه عندما ينخرط في العمل التطوعي يستفيد من ذلك استغلالاً للوقت، واختلاطه مع الناس فيتعرف على أحوالهم ويزداد رقة ورحمة وشعورا بمعاناة أولئك الضعفاء ويزداد صبرا ويزاد كثيرا من المهارات منها الإدارة والثقة وبذلك يتعلم الانضباط في المواعيد ويتعلم تقديم الاحسان وتعلم الاتقان في العمل ونحو ذلك من الأمور الهامة التي تعود على المتطوع نفسه وعلى المجتمع بالنفع والفائدة، أما فيما يخص المجتمع والجمعيات الخيرية تفيد في رفع مستوى الخدمات التي تقدم للناس فهي اعانة للجهات الرسمية، ولا يمكن بأي حال ان تقوم هذه الجهات الرسمية بتوفير كل هذا الخدمات للإنسان إذ لابد أن يكون هناك نقصٌ ما فهذا النقص يسد من جهة هذا الجمعيات التي تغطي الكثير من النقص، وأيضا هذا الجمعيات تصل إلى بعض الحالات التي لا يمكن في بعض الاحيان أن تصل اليها الجهات الرسمية، وكذلك فإن الفراغ آفة قاتلة تضر بالمجتمع وبالأفراد وعندما يعمل المتطوع يسد هذا الفراغ الموجود لعمل صالح وينمي أيضا الشعور بحب مبينات وحب المجتمع، والانسان المتطوع يبنى فيه القيم الإيجابية وتبعد عنه القيم السلبية، والعمل التطوعي له وفوائد عظيمة للمجتمع من حيث تلبية المصالح والكثير من القضايا ومشاركة للجهات الرسمية من اجل توفير أفضل الخدمات لتعزيز الجوانب الاجتماعية والصحية والنفسية والفكرية للمجتمع.
ـ ماهي إشكالات العمل التطوعي؟

هنالك في واقع الحال الكثير من العوامل التي تؤدي الى بعض الاشكاليات او بعض المعوقات فيما يتعلق بالعمل التطوعي وذلك إذا جئنا على جهة بعض الافراد بأن العمل التطوعي هو عمل خيري قبل كل شيء يبذله الانسان من تلقاء نفسه من غير ان يكون هنالك من يدفعه الى ذلك فإذا فترت هذه الهمة وتقاصرت في نفس هذا المتطوع فهذا يؤدي الى تعطيل العمل، لأنه لا يوجد هناك ما يدفع هذا المتطوع إلا همته وعزيمته ورغبته في نفع المجتمع، وقبل ذلك طلب الاجر والثواب من عند الله تعالى، فإن فترت الهمة وتقاصرت فذلك يودي إلى ضمور في العمل التطوعي وقصوره واحيانا توقفه وهذا من ضمن العوائق، ومن ضمن الإشكاليات أيضاً قلة الدعم التي يحصل عليها المتطوع فبعض الجهات التي ربما قد تعين هذه الفرق قد تتقاصر عندما تضعف هذه الموارد وتضعف الأموال التي تصل إلى هذه الفرق بالتالي ينعكس سلباً على ادائها واستمرارها، وكذلك من ضمن المعوقات والاشكاليات عدم وجود خطة ورؤية مستقبلية واضحة المعالم التي يقوم عليه العمل التطوعي مما يؤدي الى تعثرها وفشلها، وأيضاّ أن بعض الأنظمة والقرارات الادارية في بعض الدول ربما تضّيق العمل التطوعي وتسبب في الحد من حريتها وانطلاقها بالإضافة إلى تغير الادارات مما يؤدي على تكاسل وتقاصر من عمل هذه الفرق الخيرية، ومن ضمن المعوقات أيضاً الجهل وعدم المعرفة عند بعض الأعضاء ووقوع بعض الأخطاء عند بعض المتطوعين وهذا ما ينعكس سلباً على الجمعيات وبالتالي تفقد مصداقيتها عند الجمهور.
ذكرتم في إجابتكم عن السؤال السابق عن الإشكاليات في العمل التطوعي .. هل لكم أن تحدثونا عن مجالات العمل التطوعي؟

الأعمال التطوعية كثيرة جداً من ضمنها مجالات العمل الاجتماعي والتي تشتمل على تقديم العون المادي للفقراء والمساكين والايتام وتشتمل ايضاً على تقديم ما يحتاجه اهل الرعاية الصحية التي يتم لهم تقديم ادوات صحية تعين على بقائهم في صحة جيدة، ومن الاعمال التطوعية العمل البيئي الذي يتعلق في حفظ البيئة ومجالات حفظ البيئة كثيرة جداً، وأيضاً هناك عمل تطوعي في مجالات الثقافة مثل القراءة ونشر الوعي نحو القراءة وكذلك نشر الثقافة العامة وكذلك ما يتعلق بمجالات العمل ومتابعة (النزلاء) في السجون والاسر التي تحتاج إلى الاعانة فيما يتعلق في التوجيه والإرشاد.
من هو المتطوع وماهي صفاته؟
المتطوع بطبيعة الحال هو الشخص الذي آمن بفكرته التي تدعو إلى التطوع وتعين على مساعدة الآخرين ومشاركتهم في تقديم الجهد لرفع المعاناة عنهم إما بالمال أو بالوقت من أجل خدمة المجتمع من غير مقابل، والمتطوع لا بد أن يتحلى بصفات معينة مثل ايمانه بفكرته أن يحتسب الاجر عند الله سبحانه وتعالى لا يريد جزاء ولا شكورا من أحد، ولا بد ان يكون صابراً فقد يجد متاعباً واشكاليات فهو شخصا صبورا يتحمل ما يلاقيه من جهد وتعب، ومن ضمن هذه المجالات أيضاً: يجب أن يكون واعياً ومتعلماً وفاهماً لتبعية العمل الذي يريد ان يمارسه أو يقدمه للآخرين، وعلى المتطوع أن يكون اميناً فقد يطلع على بعض الاسرار والخصوصيات فلا بد له من التحلي بالأمانة وعدم نشر اسرار الآخرين، ويجب ان يكون اجتماعيا وأن يبعد عنه الخجل وإن يكون شخصاً مبادراً، ويخالط الآخرين ببشاشة واحترام لينال على ثقة الآخرين، وكذلك من صفات المتطوع ايضاً أن يكون عنده الوقت الكافي ليكون ناصحا و جريئا لأن العمل التطوعي يحتاج إلى مبادرة الانسان وان يقتحم بعض المواضع التي يحتاج إلى شيئ من الجرأة والشجاعة، فالمتطوع أن لم يكن لدية هذه الصفات ربما لم يستطع التعامل مع هذه المواقف التي تتعرض له.
للمرأة دور كبير في شتى جوانب الحياة .. هل لكم من وقفة حول المرأة في العمل التطوعي؟
للمرأة دورٌ كبيرٌ في الحياة وبشكل عام والمرأة هي صنو الرجل، وهي الجناح الآخر الذي يطير به المجتمع ولا يمكن للمجتمع ان يطير الا بجناحين، فوجود المرأة في غاية الأهمية خاصة ًفي مساعدة الرجل في بعض الأمور التي تحتاج وجود المرأة فيها، ومن ضمن الأمور التي ينبغي للمرأة ان تكون حاضرة وبقوة ما يتعلق بالعمل الاجتماعي فإن كثيراً من الجوانب لا يمكن للرجل ان يتعامل معها إذ لا بد من تدخل المرأة ومشاركة الرجل في ذلك، ففي عهد النبي (صلى الله عليه وسلم) كان للمرأة دور كبير في المشاركة في مثل جمع الصدقات وفي الحروب وتضميد الجرحى وتقديم الاسناد والعون، والمرأة كانت خلف الرجل تعينه بمالها ونفسها وهي صانعة الرجال وهي التي تعين على ذلك ومن هنا فإن المرأة لها دور كبير في شتى قضايا المجتمع التي لا غنى من مشاركة المرأة فيها.
.. وللحديث بقية غداً بإذن الله تعالى.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

أعلانات

 

التالى الآن باسمك ورقم الجلوس : نتيجة الشهادة الإعدادية محافظة الدقهلية .. المنوفية .. القاهرة .. الجيزة .. الغربية .. الشرقية