بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

كيف سيؤثر قرار ترامب بشأن إيران على أسواق النفط؟

 

 

من - نهى النحاس:

مبينات: ساعات قليلة تفصلنا على القرار النهائي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب فيما يتعلق بالاتفاق النووي الإيراني، مع ارتفاع التوقعات بأنه سينسحب منها.

ومع كل تصريح رسمي من الولايات المتحدة أو الدول الأعضاء في الاتفاقية حول خروج أمريكي محتمل منها، فإن أسعار النفط ترتفع وتشهد مكاسب، حيث تخطي خام "نايمكس" مستوى 70 دولاراً للبرميل وارتفع الخام لأعلى مستوى منذ 2014.

ووسط هذا الأداء الإيجابي للخام والاتفاقية لاتزال مسقرة عند الأوضاع المعهودة لها منذ إبرامها في 2015، ماذا سيكون وضعه في حالة الانسحاب الأمريكي بشكل رسمي منها؟.

وكان "ترامب" قال بالأمس إنه سوف يعلن قراره النهائي بشأن الاتفاق النووي الإيراني في وقت لاحق من اليوم.

ما هو الاتفاق النووي

في البداية يجب أن نُشير إلى الظروف الاقتصادية والسياسية التي أوجدت هذا الاتفاق، حيث كان لإيران نشاط نووي يقلق إسرائيل من أن يتم توجيهه نحوها، وكان يؤيدها في موقفها الولايات المتحدة والدول الأوروبية، في مقابل دعم روسي صيني للدولة الإسلامية.

وبعد سنوات من المفاوضات من جانب الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، مع الصين وروسيا، تم التوصل إلى حل وسط مع إيران يحد من برنامجها النووي، في مقابل إلغاء العقوبات الاقتصادية عليها، وذلك في يوليو 2015، وبدأ تفعيل الاتفاقية في يناير 2016

لكن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب دعا في مناسبات عديدة لإلغاء الاتفاقية، حيث يرى أنها متساهلة إلى حد كبير، وأن الدولة الآسيوية مارست خروقات عديدة لأجزاء من الاتفاقية.

وفي العام الماضي أكد ترامب إمكانية فرض عقوبات جديدة على نظام الدولة الآسيوية لمنع التدفقات المالية لتمويل الإرهاب، مع بدء مفاوضات دبلوماسية لوضع اتفاق جديد.

إيران قبل وبعد الاتفاق النووي

في 2012 قررت الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي فرض حظر على صادرات النفط الإيرانية والتعاملات المصرفية هناك.

وأجبرت العقوبات المُطبقة إيران على تخفيض إيراداتها النفطية بأكثر من 160 مليار دولار منذ عام 2012 وحتى 2016.

كما أدى الاتفاق إلى تخفيض صادراتها إلى نحو 1.1 مليون برميل يومياً في 2013.

ومنذ عام 2013 حتى بداية 2016، كان الإنتاج النفطي أقل من مستوى 3 ملايين برميل يومياً.

وبعد الاتفاق بدأ الإنتاج النفطي يرتفع من مستوى 3.2 مليون برميل يومياً حتى وصل إلى مستوى يقترب من 4 ملايين برميل يومياً.

وفي العام الماضي بلغ متوسط الإنتاج اليومي لثالث أكبر منتج للخام على مستوى أوبك -إيران- 4 ملايين برميل يومياً، وصدرت 1.3 مليون برميل يومياً.

فيما أفادت بيانات صندوق النقد الدولي أن الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي لإيران نما بنسبة 12.5% في السنة الأولى بعد تنفيذ الاتفاق النووي، فيما توقع الصندوق أن ينمو اقتصاد الدولة الآسيوية بنحو 4% في العام الجاري.

ووفقاً لآخر بيانات تم الإفصاح عنها فإن إجمالي صادرات إيران بلغ 2.61 مليون برميل يومياً خلال شهر أبريل وهو أعلى مستوى على الإطلاق، وأعلى من المستوى المسجل في أكتوبر 2016 والبالغ 2.44 مليون برميل يومياً.

كيف ستتأثر أسعار النفط في حالة الانسحاب الأمريكي؟

وفقاً لبيانات صادرة عن موقع "فاكت جلوبال إينرجي" فإن إعادة تطبيق العقوبات من جديد على إيران قد يؤدي إلى خفض الإنتاج النفطي بمقدار يتراوح بين 250 ألف و500 ألف برميل يومياً بحلول نهاية العام الجاري.

وتابعت أن ذلك الرقم قد يشهد زيادة تتراوح بين 500 ألف برميل إلى مليون برميل يومياً في 2019.

وعلى الرغم من ذلك فأن تقرير الشركة غير واثق من حقيقة أن الإنتاج النفطي في إيران سيكون في خطر نظراً للدعم المقدم من باقي دول الاتفاقية لاستمرارها، كما استبعد حظر أوروبي تام من جانب الدول الأوروبية للصادرات النفطية من الخام مثل ما حدث في 2012.

من جانبه، قال "براين كيسينس" المحلل في شركة "تورتويز كابيتال" للاستثمار في مجال الطاقة لـ"سي.إن.إن" إنه على الرغم أن فرض عقوبات على إيران من شأنه أن يعطل سوق النفط، "لكن تأثير ذلك على السعر قد لا يكون دراماتيكياً بالنظر إلى المدى الذي وصلت إليه الأسعار بالفعل".

وتوقع أن سعر الخام قد يقفز بمقدار 5 دولارات للبرميل بمجرد تأكيد خبر العقوبات، "لكن بالطبع قد تنخفض الأسعار بحدة إذا قرر ترامب إبقاء الصفقة الإيرانية سليمة".

فيما أشارت مذكرة صادرة عن بنك الإمارات دبي الوطني" أن ارتفاع أسعار النفط في انتظار قرار الرئيس الأمريكي يُشير إلى أن المستثمرين يتوقعون الأسوأ.

وذكر تقرير البنك أن العقوبات الأمريكية على إيران قد تخفض المعروض بمقدار 800 ألف برميل يومياً.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

أعلانات

 

السابق عملة إلكترونية تقفز 170% لتسجل مستوى قياسياً
التالى اليورو يعمق خسائره أدنى 1.19 دولار