فرار 10 من أعضاء مجلس النواب من صنعاء -

 

 

 

 

 

بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

أسواق الإمارات تعاني شح السيولة

 

 

قال مُحللون إن أسواق الأسهم الإماراتية لا يزال يُسيطر عليها المضاربون وتُعاني من تجاهل المحفزات الحقيقة وهي التوزيعات السخية التي تعلن عنها الشركات؛ مما ينعكس سلباً على السيولة. وبنهاية تعاملات أمس، عاد سوق دبي المالي للهبوط؛ بفعل ضغوط بيع على أغلب الأسهم القيادية، فيما تراجع سوق أبوظبي بنسبة 0.04% إلى مستوى 4577.79 نقطة.وقال إبراهيم الفيلكاوي، المحلل بأسواق المال، إن غياب المحفزات خلال فترة الهدوء الحالية مع انتهاء موسم النتائج السنوية والذي جاء لبعض الشركات مخيباً يجعل أسواق الإمارات عرضة لتقلبات المضاربين.

وأضاف الفيلكاوي، أن حالة القلق تسيطر على المحافظ والصناديق مما يظهر جلياً على تدني مستويات السيولة، مشيراً إلى أن هناك محافظَ على مستوى دول الخليج بدأت تترك المتاجرة بالأسهم وتتجه للعملات الرقمية.

وأوضح أن مؤشرات الأسواق تواجه مستويات هامة وحاسمة، موضحاً أن سوق دبي يختبر خلال الجلسات القادمة مستوى 3250
نقطة والذي بالتخلي عنه سيظل الوضع أكثر سلبية.

وبين أن سوق العاصمة مازال يتداول عند مستويات تقع بين 4500 – 4450 نقطة.

ومن جانبه، أكد جمال عجاج، المدير العام لمركز الشرهان للأوراق المالية والسندات، على أن الوضع بالأسواق حالياً غير مخيف والأسعار الحالية تعطي عائداً استثمارياً جيداً مقرونة بالأرباح المقترحة.

ولفت إلى أن العامل النفسي يبقى الذي لا حل له سوى دخول المحافظ الاستثمارية التي ستكون المحرك لعودة نشاط السوق.

وأكد على أنه من الصعب التوقع في الفترة الحالية على الأسواق حيث إنها ما تزال تعاني من تراجع المؤشرات والسيولة بدون وجود مبررات لهذا التراجع الغريب.

عوائد جيدة

وقال إياد عارف الرئيس التنفيذي لدى نمازون للأبحاث إن الأسواق الإماراتية تحمل فرصاً استثمارية وتعطي عوائدَ جيدة ومجدية مقارنة بالأدوات الأخرى.

وأوضح أن هناك أسهماً وصلت إلى أن مؤشر مكرر الربحية بالأسهم الإماراتية هو الأدنى بين أسواق المنطقة.

وأشار إلى أن من بين تلك الأسهم وفي صدارتها داماك العقارية وإعمار العقارية وإعمار للتطوير “الوافد الجديد بسوق دبي المالي” من نوفمبر الماضي، إضافة إلى سهم “الدار العقارية.

ويعد مكرر الربحية للأسهم من أهم المؤشرات التي يعتمد عليها مديرو محافظ الاستثمار إضافة إلى مؤشر مضاعف القيمة الدفترية إلى السوقية وذلك قبل اتخاذ قرارهم بالاستثمار في الأسواق المالية.

ويعتبر مكرر الربحية مؤشراً استرشادياً لتقييم السهم قبل الاستثمار ولا يعني توصية بالشراء كما يعبر انخفاضه عن جاذبية الأسهم للمستثمرين.

“داماك” و”إعمار العقارية” الأقل مكرر ربحية

وأوضح تحليل نشرته صحيفة الخليج أن سهم داماك العقارية سجل أقل مكرر ربحية، بنحو 7.21 مرة، كما جاءت “إعمار العقارية” في المرتبة الثانية بمكرر ربحية يصل إلى 7.62 مرة، ثم “إعمار للتطوير” في المرتبة الثالثة بمكرر ربحية 7.99 مرة، ثم “رأس الخيمة العقارية” في المرتبة الرابعة بمكرر ربحية 8.24 مرة. وفي المرتبة الخامسة، جاءت “الدار العقارية” بمكرر ربحية 8.55 مرة.

وسجلت “الاتحاد العقارية” و”دريك آند سكل” مكرر ربحية بالسالب؛ بسبب تكبد الشركتين لخسائر خلال عام 2017.

فيما سجل “إشراق العقارية” أعلى مكرر ربحية بنحو 50.54 مرة، ثم “أرابتك القابضة” 30.10 مرة، و”ديار للتطوير” 23.22 مرة، و”إعمار مولز” 14.52 مرة.

خبر - أسواق الإمارات تعاني شح السيولة تم بواسطة - شبكة مبينات الأخبارية بتاريخ - الجمعة 27 أبريل 2018 09:31 مساءً

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

أعلانات

 

التالى أسعار وأقتصاد - بمناسبة عيد العمال.. 273 ألف عامل فى المناطق الحرة العامة والخاصة