بافيت:استثمار 10 آلاف دولار بـ"ستاندرد.آند.بورز"بعام 1942 يعادل 51 مليون الآن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

مبينات: أعرب المستثمر الأمريكي وارن بافيت عن تفاؤله بشأن الاستثمار في صناديق المؤشرات، مشيراً إلى أن "ستاندرد آند بورز" سيحقق مكاسب أكثر.

وقال بافيت في مقابلة مع شبكة "سي.إن.بي.سي" الأمريكية، اليوم الإثنين، إن "تيد ويسكلر" و"تود كومز" مديرا الاستثمار في شركته "بيركشير هاثاواي" فشلا في التغلب على مؤشر "ستاندر آند بورز" منذ انضمام كل منهما للشركة.

وعلى الرغم من ذلك، أشار بافيت إلى أن من استثمر 10 آلاف دولار بشراء أسهم مؤشر "ستاندرد آند بورز" في عام 1942، فستكون مكاسبه اليوم بنحو 51 مليون دولار.

وأضاف بافيت أنه من الأفضل الاستثمار في صناديق المؤشرات منخفضة التكلفة،"أعتقد أن هذا هو الشيء الأكثر منطقية من الناحية العملية في كل الأوقات".

وتأتي تعليقات بافيت على الرغم من أن شركته "بيركشير هاثاواي" فشلت في التغلب على أداء المؤشر "ستاندرد آند بورز".

وخلال الربع الأخير من العام الماضي، سجلت الشركة الأمريكية خسائر بقيمة 25.3 مليار دولار، كما أنها شهدت تراجعاً بأكثر من 50% في الإيرادات.

تم نشر بافيت:استثمار 10 آلاف دولار بـ"ستاندرد.آند.بورز"بعام 1942 يعادل 51 مليون الآن المسؤلية تقع على عاتق ناشر الخبر الاصلي تابعونا لأخر الأخبار الجديدة كل يوم

0 تعليق