آلاف المتظاهرين يشاركون في جمعة الوفاء -

 

 

 

 

 

بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

دراسة..نصف الإماراتيين يدخرون المتبقي من أموالهم في معظم الأشهر

 

 

دراسة..نصف الإماراتيين يدخرون المتبقي من أموالهم في معظم الأشهر
دراسة..نصف الإماراتيين يدخرون المتبقي من أموالهم في معظم الأشهر

أبوظبي - مبينات: أشارت نتائج مؤشر "موني سمارت"، الذي أطلقه مصرف أبوظبي الإسلامي كجزء من برنامجه للسلامة والتوعية المالية، أن سكان دولة الإمارات لديهم الوعي الكافي  بمتابعة إدارة وإنفاق أموالهم بشكل دقيق مقارنة مع نتائج المؤشر في عام 2014.

وأظهرت الدراسة أن هناك انخفاض في عدد الأفراد من الذين ينفقون الأموال خارج حدود إمكانياتهم مقارنة بعام 2014.

وأكد 56% من الأشخاص المُستطلعة آراؤهم بأنهم يتتبّعون "أوضاعهم الماليّة وإنفاقهم بدقة"، بما يعادل ارتفاعاً عن نسبة 52% خلال العام 2014، مما يشير إلى أن الناس يبدون حرصاً أكبر على وضع ميزانية مستقرة وإدارة شؤونهم المالية الشخصية.

وقال 38% من المشمولين بالدراسة أن لديهم فكرة جيدة ولكن ليست دقيقة عن مقدار ما ينفقونه، وذلك مقارنة مع 37% في العام 2014؛ فيما أكد % منهم بأنهم لا يهتمون بالأمر على الإطلاق، وهو ما يمثل تراجعاً عن نسبة 12% المسجلة في العام 2014.

وكشفت الدراسة أن 57% من سكان الإمارات يسددوا مصاريفهم كل شهر ويبقى لديهم بعض الأموال في ميزانيتهم، وذلك مقارنة مع 55% في العام 2014.

ويقول حوالي 40% من المشمولين بالدراسة بأنه لا يتبقى لديهم سوى القليل من الأموال للادخار بعد تسديد كامل مصاريفهم، مقارنة مع 36% سابقاً، بحسب دراسة مصرف أوظبي الإسلامي.

وتشير الدراسة أيضاً إلى تراجع عدد الأشخاص الذين ينفقون خارج حدود قدرتهم المالية، حيث يقول 3% بأنهم ينفقون أكثر مما يكسبون كل شهر، وذلك مقارنة مع نسبة 9% المسجلة العام 2014.

وتؤكد الدراسة أن أكثر من 51% من الناس يقولون بأنهم يدخرون ما يبقى من أموالهم في معظم الأشهر، مقارنة بنسبة 24% خلال العام 2014.

وقال مصرف أبوظبي، إن نسبة الأشخاص الذين يقولون بأنهم لم أو نادراً ما يدخروا الأموال انخفضت إلى 5% مقارنة مع 14% خلال العام 2014.

وقال خميس بوهارون، نائب رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي بالإنابة في مصرف أبوظبي الإسلامي: "تظهر نتائج مؤشر "موني سمارت" الصادر عن المصرف أن عدد كبير من الأفراد ليهم الوعي والرغبة في متابعة أمورهم المالية وحجم انفاقهم".

وأضاف بوهارون: "نعتقد أن ذلك يمثل أنباءً إيجابية للغاية، ونحن في المصرف باعتبارنا مؤسسة مالية مسؤولة، نهدف إلى تمكين عملائنا من اتخاذ القرارات المالية المستنيرة والصحيحة".

وتابع :"قمنا في هذا الإطار بإطلاق برنامج للتوعية المالية في المدارس والجامعات لسنوات عديدة، ولكنّنا اتخذنا قراراً اليوم للارتقاء بهذه التوعية إلى مستويات جديدة كلياً من خلال مجتمع "موني سمارت" moneysmart.ae، وهو منصة رقميّة تتيح لأي شخص الانضمام إلى محادثات ومناقشات بنّاءة حول التمويل الشخصي، وتلقي المشورة من الخبراء، والاستفادة من أدوات مميزة مثل اختبار نوع الشخصية المالية".

وأكد بوهارون أنه مع امتلاك المصرف لقاعدة متنامية تضم مليون عميل اليوم، يمكنه المساهمة بقوّة في تعزيز السلامة المالية الشخصية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

أعلانات

 

التالى أخبار الأقتصاد - ماكرون يأسف لقرار أمريكا بفرض رسوم على الصلب والألمونيوم