الرزاز: الأردن أصبح الآن في وضع جيد للاستثمار والنمو

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لندن – أكد رئيس الوزراء عمر الرزاز، أن تركيز الأردن الفوري ينصب على تحفيز النمو الاقتصادي من أجل توفير فرص أكبر للمواطنين حاليا وفي المستقبل.
وقال في كلمة القاها أمس خلال مؤتمر مبادرة لندن 2019، إن الأردن يدرك أن طريقه نحو النمو الاقتصادي المستدام والعادل يتضمن زيادة كبيرة في الصادرات والاستثمارات الأجنبية المباشرة وتعزيز قدرته التشغيلية التنافسية.
وأعرب عن ثقته بأن الأردن أصبح الآن في وضع جيد للاستثمار والنمو، سواء أكان ذلك في مجال الاستعانة بمصادر خارجية في العمليات التجارية، وجهود إعادة الإعمار في البلدان المجاورة أم تصدير السلع باستخدام اتفاقيات التجارة الحرة الاستثنائية مع الولايات المتحدة وأوروبا والبلدان في المنطقة وخارجها.
وقال “لقد قمنا بإيجاد أداة قيّمة للمستثمرين بالتعاون مع شركائنا الدوليين معنية بتطوير المشاريع قيد الإعداد، والتي تهدف إلى إعداد مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص التي من شأنها جذب الاستثمارات في القطاعات الرئيسة مثل المياه والصحة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والسياحة وإدارة النفايات والنقل.
ولفت الى أن الأردن يعيش في جوار مضطرب “وفي حين أن وجودنا في هذه المنطقة هو عبارة عن (قدر)، فإن ما اختار الأردن القيام به مع ظروفه الجيوسياسية كان عبارة عن إصرار وتصميم”، مؤكدا أن الأردن اختار في هذه المنطقة المعقدة والمضطربة، التمسك بالأخلاقيات البسيطة “بأن نطور بلدنا بفعلنا الخير” لأنفسنا وللآخرين.
وأشار الى مؤتمر “دعم سورية والمنطقة” الذي تم في لندن العام 2016 الذي ركز على التأثير الدولي لأزمة اللاجئين السوريين، مؤكدا أن هذا التأثير بالنسبة للأردن كان يعني دخول 3ر1 مليون سوري إلى الأردن في غضون أقل من خمسة أعوام، “وقد كان التأثير على بنيتنا التحتية واقتصادنا هائلا”، حيث أنه وفقاً لتقديرات البنك الدولي فإن سياسة الباب المفتوح الخاصة بالأردن تجاه السوريين تكلفت المملكة 5ر2 مليار دولار سنويا”.
وقال الرزاز “في ذلك الوقت، كان جلالة الملك عبد الله الثاني قد حذر من أن الأردن قد وصل إلى (درجة الغليان)”، لافتا الى ان ما يبعث على الامتنان، أن بعض المساعدات والدعم قد جاء من المجتمع الدولي، حيث تمكن الأردن، بطريقة حازمة ومبتكرة وبناءة، من تحقيق الاستقرار في الوضع والاستمرار في عمل الخير، بخدمة شعبنا، وشمول اللاجئين في خدمات التعليم والصحة.
واكد ان الاضطرابات المتكررة في إمدادات الطاقة من المصادر الإقليمية علمتنا أهمية تنويع الطاقة والاعتماد على الذات، لافتا الى سجل الأردن الحافل في قطاع الطاقة الواعد جدا، والذي بالكاد يتم استغلاله.
وقال إنه من اللافت أن الأردن كان قد واجه أعظم الصعوبات التي تجاوزناها بخطوات كبيرة وفي الاتجاه الصحيح؛ فمن خلال الاستفادة من وفرة الطاقة المتجددة لدينا، فإن الأردن في وضع جيد يمكنه من الاستفادة من مستقبل مليء بالفرص الناشئة”، مؤكدا اننا الآن نرى الطاقة كجزء من الحل، بدلا أن نراها مشكلة.
واشار الى أن الاستثمارات المستهدفة في قطاع الطاقة في الأردن تعمل على إطلاق دورة زمنية إيجابية في الاقتصاد الوطني، ما يؤدي إلى تخفيض تكاليف الإنتاج، والتحول إلى الاقتصاد الأخضر، وبما يسمح للشركات الكبيرة والصغيرة بأن تصبح أكثر قدرة على المنافسة، لافتا الى ان الطاقة هي مجرد أحد القطاعات التي نخطط لاستهدافها مع شركائنا الدوليين من أجل إطلاق إمكانات الأردن الكاملة، وهو الامر الذي ينطبق على العديد من القطاعات الأخرى التي لها نفس الإمكانات الديناميكية. -(بترا)

تم نشر الرزاز: الأردن أصبح الآن في وضع جيد للاستثمار والنمو المسؤلية تقع على عاتق ناشر الخبر الاصلي تابعونا لأخر الأخبار الجديدة كل يوم

0 تعليق